كلية التربية للعلوم الانسانية تنظم محاضرة حول اثر العمليات الارهابية على النسيج الوطني وسبل التخلص من نتائجها
23/02/2016
برعاية عميد كلية التربية للعلوم الانسانية الاستاذ المساعد الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي نظمت كليتنا محاضرة حول (اثر العمليات الارهابية على النسيج الوطني وسبل التخلص من نتائجها )

 

كلية التربية للعلوم الانسانية تنظم محاضرة حول اثر العمليات الارهابية على النسيج الوطني وسبل التخلص من نتائجها

برعاية عميد كلية التربية للعلوم الانسانية الاستاذ المساعد الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي نظمت كليتنا محاضرة حول (اثر العمليات الارهابية على النسيج الوطني وسبل التخلص من نتائجها ) القى محاورها معاون العميد للشوؤن العلمية الاستاذ المساعد الدكتور عبد الرحمن ادريس صالح اوضح ان الارهاب مصطلح شاع في السنوات الاخيرة واول  من استخدمه الامريكان لاثارة الراي العام ضد اي منظمة او اشخاص معنيين .

واكد ان من اهم وسائل مواجهة ثقافة الارهاب هي بالرجوع الى تاريخنا والابتعاد عن التيارات الفكرية الغريبة وخصوصاً  الشباب وذلك لسهولة التاثير عليهم والابتعاد عن الختلافات المذهبية والانتماءات الحزبية وارساء تقاليد الحوار بين افراد المجتمع. مشيراً الى ان الانتماء للوطن اعلى صفة يجب ان يتحلى بها الانسان بغض النظر عن الانتماءات القبلية او الانتماء الى دائرة ضيقة .

واكد عدد من المختصين بهذا الشان ان انجرار البعض خلف تيارات سياسية تسعى الى تدمير نسيج المجتمع العراقي يعد مشلة تحتاج الى تظافر الجهود للحد منها وتطويقها واضاف الدكتور عبد الرحمن ادريس ان احد المستشرقين الريطانيين قال ان الشعب العراقي يختلف باقي الشعوب العربية وذلك لان اواصر العلاقة بين افراد المحتمع قوية جدا وعلينا تفتيت هذا العلاقة

واكد ممثل قيادة شرطة ديالى ان دور المؤسسات التعليمية ضرورة لمحاربة هذه الافة التي نخرت بشرائح معينة رغم بساطتها الا انها تاثيرها سلبي على النسيج الاجتماعي للشعب العراقي 

وذكر ممثل مديرية تربية محافظة ديالىان من اهم المسببات   التي تدفع الى تنامي المنظمات الارهابية هي الامية وان مديرية التربية  في المحافظة تسعى للقضاء على الارهاب .