رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش اثر انموذج ويتلي في تنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الثاني المتوسط
23/02/2017
نوقشت في كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ ( اثر انموذج ويتلي في تنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الثاني المتوسط  ، في مادة التاريخ ) ...

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش اثر انموذج ويتلي في تنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الثاني المتوسط

نوقشت في كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ ( اثر انموذج ويتلي في تنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الثاني المتوسط  ، في مادة التاريخ ) .

وتهدف الدراسة التي تقدمت بها الطالبة ( ميس رمضان رحيم ) ، الى معرفة أثر أنموذج (ويتلي) في تنمية عمليات العلم لدى طالبات الصف الثاني المتوسط ، في مادة التاريخ .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من اهمها ان أنموذج (ويتلي) أثبت فاعليته في الحدود التي أجري فيها ، وان هناك حاجة عند طلبة المرحلة المتوسطة إلى استعمال نماذج تدريس حديثة ومتقدمة ، وأن التدريس بإتباع أنموذج (ويتلي) شجّع الطالبات على طرح التساؤلات وحرية الرأي، والتفكير مما زاد من تشويقهن للدرس ، ويعد ذلك مؤشرا لتنمية عمليات العلم لديهن ، وشعور الطالبات بالراحة النفسية مما أدى إلى حدوث تفاعل  بين المدرسّة وطالباتها من جهة ، وبين الطالبات مع بعضهنّ من جهة أخرى ، مما ساعد على التعاون بين الأثنين ، وساعدت ( عمليات العلم  )الطالبات على التعامل الذكي مع خطوات أنموذج ويتلي ، وبأسلوب يتميز بالدقة والموضوعية والمرونة ، وذلك لكونها تمثل الجوانب السلوكية للتفكير العلمي .

واوصت الدراسة بضرورة اعتماد أنموذج (ويتلي) في تدريس مادة التاريخ العربي الإسلامي في المرحلة المتوسطة ، لكونه أثبت فاعليته بصورة جيدة ، وإجراء دورات تدريسية من قِبل وزارة التربية لمدرسي ومدرسات مادة التاريخ وتدريبهم على استعمال النماذج الحديثة ومنها أنموذج (ويتلي) وعلى كيفية إدارة الموقف التعليمي وإيصال محتوى المادة الدراسية إلى أذهان الطلبة بطرق جديدة ، وإعداد دليل يتضمن النماذج التدريسية الحديثة وتوزيعه على المدرسين أثناء الدورات التي تقام من قِبل مديريات التربية والتعليم المستمر، كجزء من تطوير كفاءتهم العلمية ، ووضع عمليات العلم الأساسية في المناهج التدريسية ، حتى يتسنى للمدرس الأخذ بها ، وخاصة  في كتاب التاريخ لوجود حقائق  ، وأحداث يجب تدقيقها وملاحظتها .

 

 


                                                                                                                                           نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية