رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش اثر التغير المناخي في التركيب المحصولي في محافظة ديالى
11/09/2017
ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (اثر التغير المناخي في التركيب المحصولي في محافظة ديالى ) ...

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش اثر التغير المناخي في التركيب المحصولي في محافظة ديالى

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (اثر التغير المناخي في التركيب المحصولي في محافظة ديالى ) .

وتهدف الدراسة التي بحثت فيها الطالبة ( ريام اسماعيل طه ) ، الى التعرف على مقدار واتجاه التغيير الحاصل في عناصر المناخ ، والمعدلات التي وصلت اليها والمتمثلة بـ ( السطوع الشمسي ، درجة الحرارة الاعتيادية ، والعظمى ، والصغرى وسرعة الرياح ، والرطوبة النسبية ، والامطار ، والتبخر ) ، وعلى وفق الدورات المناخية لمحطات الحي ، وخانقين ، وبغداد ، والخالص ، ومعرفة خصائص عناصر المناخ بحسب المعدلات التي وصلت اليها ، ومن ثمة معرفة مدى ملائمة معدلات هذه العناصر للاحتياجات التي تتطلبها المحاصيل الزراعية ، والتعرف على نسبة واتجاه التغير في مساحة وغلة وانتاج المحاصيل الزراعية .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من ابرزها ان تغير خصائص العناصر المناخية اثرت وبشكل سلبي على المحاصيل الزراعية بنسب متفاوتة التأثير ففي العناصر المناخية اوضحت الدراسة ان الاتجاه العام للسطوع الشمسي الفعلي لمقدار التغير للمدة بأكملها شهدت تغيرا سالبا في اغلب اشهر السنة ، اما تغير درجة الحرارة الاعتيادية والعظمى والصغرى في معظم الدراسات المناخية ولأغلب اشهر السنة أتجه نحو التغير الموجب وهذا الحال ينطبق ايضا على المدة بأكملها مما له التأثير الكبير على المحاصيل الزراعية ، وان معدل الاتجاه العام لمقدار تغير سرعة الرياح ( م / ثا ) اتجه نحو التغير السالب في اغلب محطات الدراسة وفي جميع اشهر السنة ماعدا محطة الخالص اتجهت نحو التغير الموجب في عدد من اشهر السنة ، وان معدلات الرطوبة اتجهت نحو التغير السالب في محطات الحي والخالص وبغداد ، وبعض الاشهر سجلت ايضا تغير موجب في اشهر محددة ، وبينت الدراسة ان هناك ارتفاع وانخفاض بين مساحة وغلة وانتاج المحاصيل .

واوصت الدراسة بضرورة زراعة اصناف من المحاصيل الزراعية التي تتحمل ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة ، وزيادة الوعي البيئي من خلال ادخال مادة التربية البيئية في المناهج الدراسية  ، وتقليل مساحة المحاصيل المسرفة في الاستهلاك المائي ، واتخاذ وسائل حماية من حالة التطرف المناخي ، كعمل المصدات للرياح واستخدام وسائل ري حديثة او زراعة الأشجار الظليلة ، وتوعية المزارعين وتدريبهم على كيفية تكيف زراعة المحاصيل الزراعية المختلفة تحت ظروف المناخ الحالية والمتوقعة عن طريق الادارة المزروعة السليمة من حيث مواعيد الزراعة المناسبة والاصناف والعمليات الزراعية من حرث وري وتسميد ومكافحة .

 


                                                                                                                     نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية