رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الجوانب الاقتصادية في كتاب المغني لابن قدامة المقدسي ( ت 620هـ )
26/10/2017
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الجوانب الاقتصادية في كتاب المغني لابن قدامة المقدسي ( ت 620هـ )...

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الجوانب الاقتصادية في كتاب المغني لابن قدامة المقدسي ( ت 620هـ )

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (الجوانب الاقتصادية في كتاب المغني لابن قدامة المقدسي ( ت 620هـ ) – دراسة تاريخية) .

تهدف الرسالة التي تقدم بها الطالب ( ناصر عبود فرحان ) ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور ( احمد مطر خضير ) ، الى التعرف على الجوانب الاقتصادية في كتاب المغني لابن قدامة المقدسي المتوفي سنة 620 للهجرة .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من ابرزها ان ولد ابن قدامة في قرية جماعيل في فلسطين سنة (541هـ/1146م) ، ثم انتقل وعمره عشر سنوات الى بلاد الشام إذ تربى وترعرع وتلقى علمه فيها الى حين وفات بها سنة (620هـ/1223م) ، وينتسب ابن قدامة المقدسي الى خير نسب الذي يعود الى الخليفة عمر بن الخطاب ، وتتلمذ ابن قدامة على يد الكثير من الشيوخ وعلماء عصره وكان ن أبرزهم شيخه ابن الجوزي (ت597هـ/1200م) وغيره ، وإن ابن قدامة المقدسي كان على درجة عالية من التواضع والأخلاق في العلم ، وكان لابن قدامة مصنفات كثيرة لاسيما في التفسير وعلوم القرآن ومنها كتابه (البرهان في بيان القرآن) ، وكذلك في الحديث وأصول الفقه واللغة والأنساب ، وكان من المجاهدين الأبطال الذي سطر أروع البطولات ضد الظلم والطغيان الصليبي في بلاد الشام .

وبينت الرسالة ان كتاب (المُغني) يعد من الكنوز الفقهية الثمينة والمهمة لتناوله أمور اقتصادية كثيرة لاسيما في البيوع والزكاة ، لا يستطيع أي باحث أكاديمي في هذا الجانب من الاستغناء عنها ، واعتمد ابن قدامة في كتابه (المُغني) على الكثير من الآيات القرآنية الكريمة وأحاديث الرسول والتي تخص الجوانب الاقتصادية ، وعالج كتاب (المُغني) الكثير من القضايا المهمة في النهج الاقتصادي الإسلامي ، وكانت آراء ابن قدامة الاقتصادية منسجمة مع أغلب آراء الفقهاء ، وفي بعض الأحيان مختلفة ، وكان ابن قدامة يستشهد بحوادث تاريخية واقعية وحقيقية معتمداً على كتب الحديث والفقه والتاريخ في آراءه الاقتصادية للحصول على موثوقية عالية ، وركز ابن قدامة على النهج الاقتصادي الإسلامي في كل تشريعاته الاقتصادية والتزامه التعامل بالصدق والأمانة وكانت السمة الغالبة له ، ويعد النهج الاقتصادي الإسلامي ذات منهج شمولي متكامل ، فيضع التشريعات للصالح العام وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين الناس .

 

 


                                                                                                                                           نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية