كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في التوزيع المكاني للعشوائيات في قضاء بعقوبة
05/11/2017
كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في التوزيع المكاني للعشوائيات في قضاء بعقوبة...

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في التوزيع المكاني للعشوائيات في قضاء بعقوبة

 

اقام قسم الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية حلقة نقاشية في التوزيع المكاني للعشوائيات في قضاء بعقوبة .

وتهدف الدراسة التي بحث فيها الاستاذ الدكتور ( حميد علوان محمد الساعدي ) ، والمدرس المساعد ( قسمة نجم عبدالله منهل ) ، الى كشف التوزيع الجغرافي لمجمعات السكن العشوائي لمدن قضاء بعقوبة ، وكشف اعداد هذه المساكن والمساحات التي تشغلها واعداد سكانها والسعي لإيجاد حلول ومقترحات لمعالجة هذا النمط من السكن لجعله امام انظار المسؤولين في الإدارة المحلية ، وواضعي التصميم الاساس للمدن في المحافظة .

واوضحت الدراسة إن ظاهرة الاسكان غير المشروع بدأت كرد فعل لعوامل متعددة ، منها الاقتصادية والسياسية والديموغرافية والكوارث الطبيعية ، مما دفع العديد من سكان المناطق الريفية وغيرها النزوح نحو المدن والعواصم للإقامة على اطرافها ، دون التقيد بقوانين ملكية الارض ، ودون التقيد بنظم ولوائح التخطيط العمراني ، واعادة ما تشيد المساكن العشوائية من الصفيح أو الزنك أو الخشب أو الكرتون في شكل اكواخ وصرائف متصلة أو متفرقة ، أو تشيد الوحدات السكنية بطراز بناء وتصاميم مدنية في بعض العشوائيات ، ازقتها ضيقة يصعب تحرك المركبات داخلها ن وغالبا ما تفتقر للخدمات الضرورية كالصحة والصرف الصحي والخدمات الامنية وغيرها .

واكدت الدراسة ان مدن العشوائيات ستواجه صعوبات وتحديات عديدة في نسيجها الاجتماعي والثقافي وهيكلها الاقتصادي وبناها التحتية تتمثل في ضعف قدراتها الاستيعابية ونقص شديد في الخدمات وفرص العمل التي سيحتاجها الأفراد النازحين لتلك المدن فضلا عن المشكلات المتمثلة بارتفاع معدلات البطالة والتلوث والجريمة وتعاطي المخدرات وغير ذلك من المشكلات ، فضلا عن ان هجرة من الريف الى المدينة يخل بتوازن التنمية لان لكل من الريف والمدينة دوره في التنمية المتجانسة والزيادة الطبيعية للسكان في المدن والذي بدوره يشكل ضغطا على جميع الجوانب الاقتصادية والخدمية والسكنية فيه خصوصا في الجانب الحضري .

وبينت الدراسة ان العشوائيات انتشرت بشكل لافت في قضاء بعقوبة ، وقد اتسعت هذه الظاهرة سواء عند اطراف مدنه او داخلها بسبب الظروف الاقتصادية والأمنية التي مرت بها المحافظة ، وتزايد حجم المشكلات التي تواجهها المدن في هذا القضاء ، وحجم المشاكل التي تواجه سكنة هذه التجمعات العشوائية ، وقد جاءت هذه الدراسة لغرض توفير الخدمات الأساسية وتحسين صحة البيئة ويساعد الأجهزة الخدمية المختلفة لمعرفة طبيعة مشكلات المناطق العشوائية مما قد يفيد في وضع المعالجات والبرامج والسياسات لتفادي المزيد من الآثار السلبية لظهور المساكن العشوائية .

 

 


                                                                                                                                 نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية