كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في الاعراف والتقاليد الجامعية لطلبة الدراسة المسائية
21/11/2017
كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في الاعراف والتقاليد الجامعية لطلبة الدراسة المسائية

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية في الاعراف والتقاليد الجامعية لطلبة الدراسة المسائية

كتب / اعلام الكلية :

اقامت شعبة التطوير والتعليم المستمر في كلية التربية للعلوم الانسانية ، حلقة نقاشية في الاعراف والتقاليد الجامعية لطلبة الدراسة المسائية ، وبحضور السيد عميد الكلية الاستاذ المساعد الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي .

وتهدف الدراسة التي بحث فيها الاستاذ الدكتور ( سالم نوري صادق ) ، الى اطلاع الطلبة الجدد على التقاليد والاعراف الجامعية والسلكيات والقوانين والانظمة التي يجب اتباعها لإنتاج قادة حقيقيين للمجتمع .

 وبينت الدراسة ان الحياة الجامعية عملية ممتعة ، لأنها مرحلة لبناء الذات وتزويدها بعوامل النجاح ووسائل مواجهة التحديات التي تعترض حياة الطالب ، وان الطالب اصبح مسؤولا بشكل كامل عن حياته وخصوصياته وعليه ان يتأقلم وتكوين صداقات وايجاد حلول لمشاكله .

وركزت الدراسة على علاقة الطالب الجامعي بالأستاذ ، اذ ان من واجب الاستاذ رعايته وغرس الالتزام الأخلاقي في نفسه وتكوينه على أساس من تقديس الأخلاق والحرص على تمثلها في واقع الحياة فهو النخبة التي تمد المؤسسات بالقيادات التي تتكفل بتسيير دفة المجتمع وترسيخ الاحترام للقيم والمبادئ والالتزام بها في كل شأن من شؤون الحياة ، وعلى الطالب الجامعي بالمقابل أن يكون خلوقاً مع أساتذته مطيعا لهم طاعته لوالديه , مستحوذا على محبتهم , مواظبا على المحاضرات متفتحا في عقله , متسامحا مع جميع الناس , حريصا على مناقشة الأساتذة في العلم والتربية , متعاونا مع زملائه , حريصا على وقته , باحثا عن كل جديد في مجال تخصصه , بعيدا عن كل الخلافات التي لا تخدم العلم ، إذا فالعلاقة بين الأستاذ الجامعي وتلميذه ينبغي أن تكون مبنية على التفاهم والتعاون والتقدير والاحترام المتبادل ، وذلك وفق القيم والمبادئ التي يقدسها الجميع وتتماشى وعادات وتقاليد وأخلاق المجتمع .