كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم محاضرة ارشادية للطلبة الجدد المقبولين مركزيا للعلم الدراسي 2017- 2018
22/11/2017
اقامت شعبة التطوير والتعليم المستمر في كلية التربية للعلوم الانسانية ، محاضرة ارشادية للطلبة الجدد المقبولين مركزيا للعام الدراسي 2017 - 2018 .

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم محاضرة ارشادية للطلبة الجدد المقبولين مركزيا للعلم الدراسي 2017- 2018

كتب / اعلام الكلية :

اقامت شعبة التطوير والتعليم المستمر في كلية التربية للعلوم الانسانية ، محاضرة ارشادية للطلبة الجدد المقبولين مركزيا للعام الدراسي 2017 - 2018 .

وتهدف المحاضرة التي القاها الاستاذ الدكتور ( عدنان محمود المهداوي ) ، الى تسليط الضوء على اهم التقاليد والاعراف الجامعية التي يجب ان يتحلى بها الطالب الجامعي ، وطبيعة العلاقة بين التدريسي والطالب ، وعلاقة الطالب بزملائه الاخرين ، ومحاولة لنقل الطالب من الحياة الدراسية في المرحلة الاعدادية الى الحياة الجامعية ، وبما تحمله من تقاليد واخلاقيات ، والى اطلاع الطلبة الجدد على التقاليد والاعراف الجامعية والسلكيات والقوانين والانظمة التي يجب اتباعها لإنتاج قادة حقيقيين للمجتمع .

وركزت المحاضرة على علاقة الطالب الجامعي بالأستاذ ، اذ ان من واجب الاستاذ رعايته وغرس الالتزام الأخلاقي في نفسه وتكوينه على أساس من تقديس الأخلاق والحرص على تمثلها في واقع الحياة فهو النخبة التي تمد المؤسسات بالقيادات التي تتكفل بتسيير دفة المجتمع وترسيخ الاحترام للقيم والمبادئ والالتزام بها في كل شأن من شؤون الحياة ، وعلى الطالب الجامعي بالمقابل أن يكون خلوقاً مع أساتذته مطيعا لهم طاعته لوالديه , مستحوذا على محبتهم , مواظبا على المحاضرات متفتحا في عقله , متسامحا مع جميع الناس , حريصا على مناقشة الأساتذة في العلم والتربية , متعاونا مع زملائه , حريصا على وقته , باحثا عن كل جديد في مجال تخصصه , بعيدا عن كل الخلافات التي لا تخدم العلم ، إذا فالعلاقة بين الأستاذ الجامعي وتلميذه ينبغي أن تكون مبنية على التفاهم والتعاون والتقدير والاحترام المتبادل ، وذلك وفق القيم والمبادئ التي يقدسها الجميع وتتماشى وعادات وتقاليد وأخلاق المجتمع .