رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش العزم الذاتي وعلاقته بالصحة النفسية لدى الطلبة الايتام
28/11/2017
ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ ( العزم الذاتي وعلاقته بالصحة النفسية لدى الطلبة الايتام ) .

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش العزم الذاتي وعلاقته بالصحة النفسية لدى الطلبة الايتام

كتب / اعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ ( العزم الذاتي وعلاقته بالصحة النفسية لدى الطلبة الايتام ) .

وتهدف الدراسة التي تقدم بها الطالب ( محمود لطيف عبد جاسم ) ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور ( لطيفة ماجد محمود ) ، الى التعرف على  مستوى العزم الذاتي لدى الطلبة الايتام ، وعلى مستوى الصحة النفسية لديهم ، وعلى  الفروق  في العزم الذاتي تبعا لمتغير الجنس ، والتعرف على الفروق في الصحة النفسية تبعا لمتغير الجنس ، والتعرف على اتجاه وقوة العلاقة بين العزم الذاتي والصحة النفسية لدى الطلبة الايتام .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من ابرزها ان مفهوم العزم الذاتي في الدافعية من النظريات المعرفية الحديثة في الوقت الراهن وذلك لما لها من تأثير مباشر في سلوك الافراد في المجتمع وشريحة الايتام خاصة ,في تحقيق طموح واهداف الايتام في الحياة , فكلما اتجه الافراد نحو الاستقلالية, والسلوك المنظم ذاتيا ,والتمكين النفسي , وتحقيق الذات ,فانهم يكونون اكثر عزما  ذاتيا , وكلما ارتفع العزم الذاتي كان الفرد اكثر ارادة وعزيمة في تحديد الاهداف  وتحقيقها بفاعلية عالية على الرغم من الضغوطات التي قد يتعرض لها والتي تختلف من عصر الى اخر , وبحسب ادراك الفرد لها , في عصر تتسارع فيه الاحداث والازمات والكوارث والحروب الطاحنة من اجل العولمة والتي تلقي بظلالها على الافراد وعلى صحتهم النفسية ,يكون الايتام متأثرين بهذه الحروب والازمات ويكونون ضحية لها .

واوصت الدراسة بضرورة قيام  أدارات المدارس بالكشف عن الطلبة الأيتام الذين يعانون من ضعف في الدافعية والشعور بالفشل وتغير معتقداتهم وأفكارهم نحو أنفسهم بأن لديهم القدرة على تحقيق النجاح ، وضرورة اهتمام الهيئات التعليمية بالطلبة الأيتام والوقوف على مشاكلهم وحلها ، وان يكون هناك تنسيق بين وزارة التربية ووزارة العمل على تقديم أعانات مادية ومعنوية للطلبة الأيتام .