كلية التربية للعلوم الانسانية تقم حلقة نقاشية في الادمان على المنبهات لدى طلبة الجامعة ومحاذير الوقوع في شرك المخدرات
03/12/2017
اقام قسم العلوم التربوية والنفسية ، بالتعاون مع شعبة التطوير والتعليم المستمر في كلية التربية للعلوم الانسانية ، حلقة نقاشية في الادمان على المنبهات لدى طلبة الجامعة ومحاذير الوقوع في شرك المخدرات .

كلية التربية للعلوم الانسانية تقم حلقة نقاشية في الادمان على المنبهات لدى طلبة الجامعة ومحاذير الوقوع في شرك المخدرات

كتب / اعلام الكلية :

اقام قسم العلوم التربوية والنفسية ، بالتعاون مع شعبة التطوير والتعليم المستمر في كلية التربية للعلوم الانسانية ، حلقة نقاشية في الادمان على المنبهات لدى طلبة الجامعة ومحاذير الوقوع في شرك المخدرات .

وتضمنت الحلقة النقاشية التي ناقش محاورها كل من الاستاذ الدكتور سالم نوري صادق ، والاستاذ المساعد الدكتور مظهر عبد الكريم العبيدي ، والاستاذ المساعد الدكتور وسن عبد الحسن ، والاستاذ المساعد الدكتور لطيفة ماجد ، خطة التعليم الجامعي لمكافحة المخدرات انطلاقا من مسؤولية الجامعة في محاربة المخدرات التي تعد احدى اخطر الجرائم التي تواجه العالم وذلك لاستهدافها شريحة الشباب الأمر الذي دفع المجتمع الدولي لمحاربتها بكل اشكالها على كافة الأصعدة والبحث عن انجع الاساليب التي تسهم في مكافحتها واستكمالا لجهود جامعة ديالى التي بذلت جهودا للتصدي لظاهرة المخدرات رغم انعدامها في شريحة الطلبة .

وتضمنت الدراسة التعرف على جهود المؤسسات التربوية في الحد من تعاطي المخدرات بغية تشخيص هذا الدور وبيان مدى اهميته ، حيث ان التربية هي الحصن الأهم للرقي بالفكر الانساني لتجنب المجتمعات مشاكل الانحراف والجريمة ، كذلك ان التربية والتعليم هي من اهم وسائل اعداد الاجيال الصالحة وتنشئتها اجتماعيا بما يحقق اهداف الأمم والمجتمعات ، فضلا عن سعيها لتحقيق جملة من الاهداف عن طريق اعطاء مؤشرات لتطوير دور المناهج والأنشطة المدرسية في الحد من تعاطي المخدرات ، وتفعيل دور حملات التوعية داخل المؤسسة التعليمة ويكون من خلال عمادات الكليات والاقسام العلمية ، والاعلام والوحدات الطبية في الجامعة والاساتذة والموظفين ، وتفعيل التعاون بين الهيئات الأهلية والمؤسسات الاجتماعية والاجهزة الأمنية للحد من انتشار المخدرات ، واعداد خطة شاملة لبيئة خالية من المخدرات والمؤثرات العقلية في مؤسسات التعليم الجامعي تتضمن الرؤية والرسالة والاهداف.

وبينت الدراسة ان تعاطي المخدرات يعد من اخطر المشاكل النفسية التي تواجه المجتمع من النواحي الطبية والاسرية والتربوية والاقتصادية والانتاجية والأمنية ، ومن دوافع التعاطي للمخدرات ، حب الاستطلاع ، والتطلع الى خبرة جديدة ، وزيادة القدرات الخيالية والخلاقة ، والتقبل الاجتماعي ضمن المجموعة ، ازالة التوتر ، وزيادة الانتباه واليقظة ، وازالة الاكتئاب أو شعور الغربة ، ومن اساليب الوقاية من المخدرات ، مكافحة العرض ، وخفض الطلب ، والعلاج .