كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة عمل في منهجية البحث العلمي خطواته واجراءاته ومعوقاته
07/12/2017
اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الانسانية ، ورشة عمل في منهجية البحث العلمي خطواته واجراءاته ومعوقاته .

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة عمل في منهجية البحث العلمي خطواته واجراءاته ومعوقاته

كتب / اعلام الكلية :

اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الانسانية ، ورشة عمل في منهجية البحث العلمي خطواته واجراءاته ومعوقاته .

وتهدف الورشة التي ناقش محاورها الاستاذ المساعد الدكتور ( أميرة محمود خضير ) ، و الاستاذ المساعد الدكتور ( منى خليفة عجبل ) ، الى تسليط الضوء على الغايات والاطر التي تجعل من البحث لا يخرج عن نطاقه ، اذ يجب ان تكون الاهداف محددة ويمكن قياس مدى تحققها ، ووثيقة الصلة في ارتباطها بمشكلة البحث ن وقابلة التطبيق في ضوء الوقت والجهد .

واوضحت الورشة ان البحث العلمي هو عملية منظمة للتوصل الى حلول لمشكلات أو الاجابة عن تساؤلات تستخدم فيها أساليب الاستقصاء والملاحظة ويمكن ان يؤدي الى معرفة جديدة ، أما مشكلة البحث فهي العائق الذي يقف امام تحقيق هدف او غاية ، ويمكن تحديد مشكلة البحث من خلال مستويين الأول التعرف على ظاهرة لم تدرس ، والآخر هو التعرف على اسباب مشكلة معينة أو تفسير ظاهرة ، أو التنبؤ باتجاهات مظاهر معينة مثل ارتفاع البطالة ، الادمان على المخدرات ، ازدياد ظاهرة التسول .

وحددت الورشة المبررات العلمية التي تجعل من دراسة المشكلة تستحق الوقت والجهد المبذول  ، بأنها مشكلة حقيقية واقعية قابلة للدراسة ضمن الامكانات المتاحة ، وماذا ستضيف الى التراث العلمي ، وكيف يحدد الباحث عنوان البحث ، وعلى الباحث أن يبرز اهمية موضوع بحثه بالنسبة للمجتمع ، على ان يتحدث فيه الباحث عن المتغير المستقل ويبرز أهميته ويستعرض المؤتمرات والندوات التي عقدت من أجل توضيح اهمية البحث .

وبينت الورشة ان لكل بحث اهدافه الخاصة يحددها الباحث من خلال وضع اسئلة يريد الاجابة عنها ، فالهدف هو الاجابة عن تساؤلات يضعها الباحث ، لعدة اسباب منها لمساعدة الباحث على الالتزام بالغايات والاطار الذي يحدده مما يجعل البحث لا يخرج من عن نطاقه ، فيجب أن تكون الاهداف محددة يمكن قياس مدى تحققها .