تدريسية من جامعة أم القرى السعودية تنشر بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية في جودة الحياة من منظور التربية الاسلامية على وفق رؤية المملكة العربية السعودية  2030
26/12/2017
تدريسية من جامعة أم القرى السعودية تنشر بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية في جودة الحياة من منظور التربية الاسلامية على وفق رؤية المملكة العربية السعودية  2030

تدريسية من جامعة أم القرى السعودية تنشر بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية في جودة الحياة من منظور التربية الاسلامية على وفق رؤية المملكة العربية السعودية  2030

 

نشرت التدريسية من جامعة أم القرى السعودية ، الاستاذ المشارك الدكتورة ( صفية بنت عبد الله أحمد بخيت ) ، من   كلية التربية في جامعة أم القرى بمكة - المملكة العربية السعودية بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية الصادرة عن كلية التربية للعلوم الاسلامية بعددها ( 74) الجزء الثاني لعام 2017، والموسوم بـ ( جودة الحياة من منظور التربية الاسلامية على وفق رؤية المملكة العربية السعودية  2030 ) .

 وتهدف الدراسة التعرف على مفهوم جودة الحياة كمصطلح حديث له تطورات واهتمامات بحثية متنوعة عبر العصور التاريخية المختلفة بمفاهيم مختلفة ومتقاربة في المعنى وهي في جوهرها قائمة على متطلبات واسس لكنها صيغت بمصطلح جديد ومنمق حتى تأخذ طابع عصري حديث ، والتربية الاسلامية لها السبق في تحقيق متطلبات جودة الحياة من خلال شريعتها وعقيدتها الشاملة والمتكاملة والمتوازنة لجميع شؤون الحياة العامة والخاصة في الكون والانسان والحياة ، مع استشراف المستقبل وتطلعاته في القرن الحادي والعشرين، ظهرت مفاهيم جديدة وتوجهات جادة وتحديات كبيرة في إطار ما يعرف بجودة الحياة، وجودة التعليم وغير ذلك فيما يتعلق بإتقان العمل والانتاج.

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من ابرزها ان جودة الحياة من المتطلبات الاساسية التي قامت عليها السموات والارض وإرسال الرسل وكل الفلسفات تؤكد على أن جودة الحياة من الحاجات الاساسية التي يبحث عنها الافراد والجماعات ، وإن العلاقة بين جودة الحياة عبر التاريخ وفي النظرة التربوية الاسلامية متشابها في الفكر والجوهر لآنها تسعى الى تحقيق سعادة المجتمعات من خلال الافراد ، وتنمية شعور مفهوم جودة الحياة للأفراد والمجتمعات من المنظور الاسلامي يعزز الثقة والرضا والوسطية للأفراد .

واوصت الدراسة بضرورة ادخال مفهوم جودة الحياة ضمن بعض المفردات التربوية في المقررات الدراسية ، واقامة دورات تدريبية تحقق التعمق في مفاهيم واساسيات جودة الحياة من النظرة التربوية ، وتوعية الافراد بمفهوم جودة الحياة المعنوية والتركيز عليها لأنها هي المطلوب بخلاف جودة الحياة المادية سريعة الزوال والتغير وعدم الثبات ، وأن جودة الحياة قائمة على متطلبات التربية الاسلامية وهي من أهم عوامل تحقيق السعادة والرضا للأفراد .

 

 

 


                                                                                                                                       نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية