تدريسية من كلية التربية في جامعة أم القرى تنشر بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية في تصورات معلمي المرحلة الابتدائية لأهمية تضمين مفاهيم التربية البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى ا
26/12/2017
تدريسية من كلية التربية في جامعة أم القرى تنشر بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية في تصورات معلمي المرحلة الابتدائية لأهمية تضمين مفاهيم التربية البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى التلاميذ...

تدريسية من كلية التربية في جامعة أم القرى تنشر بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية في تصورات معلمي المرحلة الابتدائية لأهمية تضمين مفاهيم التربية البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى التلاميذ

 

نشرت التدريسية الاستاذ المساعد الدكتورة (د. أروى عبد المنعم محمد الرفاعي ) ، في قسم التربية الإسلامية والمقارنة - كلية التربية – جامعة أم القرى ، بحثا في مجلة ديالى للبحوث الانسانية تصدر عن كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة ديالى بعددها ( 74 ) الجزء الثاني ، والموسوم بـ ( في تصورات معلمي المرحلة الابتدائية لأهمية تضمين مفاهيم التربية البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى التلاميذ ) .

سعت الدراسة إلى الكشف عن تصورات معلمي المرحلة الابتدائية لأهمية تضمين مفاهيم التربية البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى التلاميذ. تكونت عينة الدراسة من (200) معلم ومعلمةٍ من معلمي الصفوف الثلاثة الأولى في الأردن، تم اختيارهم بالطريقة العشوائية ، ولتحقيق أهداف الدراسة تم بناء استبانة خاصة لأغراض الدراسة، وقد  أظهرت نتائج الدراسة أن درجة تصورات معلمي المرحلة  الابتدائية لمدى أهمية توافر المفاهيم البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى التلاميذ في الأردن بشكل عام كانت مهمة بدرجة عالية، وأشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة ( (0.05)  ، في مستوى أداء أفراد الدراسة تعزى للجنس والخبرة أو التفاعل بين الجنس والمؤهل ، في حين بينت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى الدلالة( (0.05) ، في مستوى أداء أفراد الدراسة تعزى للمؤهل العلمي.

 توصلت الدراسة إلى عدة استنتاجات كان من ابرزها أن درجة تصورات معلمي المرحلة  الابتدائية لمدى أهمية تضمين المفاهيم البيئية في كتب العلوم في تكوين الاتجاهات البيئية لدى التلاميذ في الأردن بشكل عام كانت مهمة بدرجة عالية ، وأشارت النتائج إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى الدلالة ( (0.05=αفي مستوى أداء أفراد الدراسة تعزى للجنس والخبرة أو التفاعل بين الجنس والمؤهل، في حين بينت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى الدلالة ( (0.05=αفي مستوى أداء أفراد الدراسة تعزى للمؤهل العلمي ،  مما يؤكد على أهمية تركيز المناهج على المفاهيم البيئية وأن معرفتهم بهذه المفاهيم تطور من اتجاهاتهم نحو البيئة والتعامل مع البيئة ومشاكلها بطريقة أكثر ايجابية والمحافظة عليها.

واوصت الدراسة بضرورة عقد بعض الدورات التدريبية لمعلمي المرحلة الأساسية على هذه المفاهيم البيئية وتوظيفها في العملية التدريسية ، وتضمين مفاهيم التربية البيئية الفرعية التي افتقرت إليها كتب العلوم, عند تأليف كتب العلوم في المرحلة الأساسية الدنيا لإكساب الطلبة معلومات بيئية تتلاءم مع متطلبات العصر ومرحلتهم النمائية , ويمكن الإفادة من القائمة التي توصلت إليها الدراسة الحالية في ذلك ، والتأكيد على أهمية الدور الذي تؤديه كتب العلوم في رفع مستوى الثقافة البيئية , وحماية الفرد من الوقوع في خطأ التعامل مع نفسه ومجتمعه لضمان صحة بيئية سليمة للمتعلم.

 

 


                                                                                                                                    نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية