تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك بعضوية لجنة مناقشة رسالة ماجستير في جامعة واسط
  2.   السيد عميد كلية التربية للعلوم الانسانية يلتقي برئيس واعضاء الهيئة التدريسية لقسم اللغة الانكليزية
  3.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الواحدي النيسابوري ( ت 468هـ ) والروايات التاريخية في كتابه اسباب النزول
  4.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش التجاوزات على تصميم الأساس في مدينة الخالص
  5.   العلامة الاستاذ الدكتور صلاح مهدي الفرطوسي يهدي السيد عميد كلية التربية للعلوم الانسانية كتابه النفيس ( وما أدراك ما علي )
  6.   السيد عميد كلية التربية للعلوم الانسانية يحضر احتفائية صدور كتاب الطريق الى بعقوبا سيرة ومسيرة الإمام السيد عبد الكريم المدني
  7.   معاون عميد كلية التربية للعلوم الانسانية تشارك في اصبوحة الاحتفاء بصدور كتاب الطريق الى بعقوبا سيرة ومسيرة الإمام السيد عبد الكريم المدني
  8.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك في اصبوحة الاحتفاء بصدور كتاب الطريق الى بعقوبا سيرة ومسيرة الإمام السيد عبد الكريم المدني
  9.   اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش أثر سد النهضة الاثيوبي في الأمن المائي في مصر والسودان
  10.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية تنشر بحثا في مجلة علم اللغة الدولية

ندوات قسم التاريخ

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة علمية بعنوان ( المور يسكيون في اسبانيا والمنفى 1492 – 1614)

   
357 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   23/02/2017 1:28 مساءا

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة علمية بعنوان ( المور يسكيون في اسبانيا والمنفى 1492 – 1614)

عقد قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الانسانية ، ندوة علمية بعنوان ( المور يسكيون في اسبانيا والمنفى ( 1492- 1614) ، ومرور اربعة قرون على نفيهم ) .

وتهدف الندوة التي قدم لمحاورها الاستاذ الدكتور ( عدنان خلف كاظم ) والاستاذ المساعد الدكتور ( بهار احمد جاسم ) ، الى تسليط الضوء على الاسباب التي ادت الى بقاء مملكة غرناطة في شبه جزيرة الاندلس لمدة قرنيين ونصف القرن من الزمان ، والظروف التي احاطت بطرد الموريسكيين من إسبانيا (ترحيل للسكان أمر به الملك فيليب الثالث في مرسوم صدر في عام 1609، فرض بموجبه على الموريسكيين مغادرة الأراضي الإسبانية ) ، وقد استمرت أعمال طرد من مختلف أرجاء إسبانيا إلى الشمال الإفريقي المسلم حتى عام 1614 ، والمور يسكيون عدد من المسلمين الذين اظهروا المسيحية وأبطنوا الاسلام .

واكدت الندوة ان مدينة غرناطة آخر معقل إسلامي بالأندلس ، وقد وعد الاسبان في اتفاقية تسليم غرناطة المسلمين باحترام دينهم وتركهم أحرارًا في اعتقادهم وعباداتهم لكن ، لكن لم يمر وقت طويل حتى بانت نيات الاسبان الشريرة ، ففي سنة 1499م اصدر مرسوم ملكي يقضي بتنصير المسلمين ، فرفض أهل الأندلس هذا القرار فثاروا في غرناطة لكن ثورتهم أُخمدت ، واستمر الأندلسيون على هذا الحال حتى سنة 1567م، حيث أصدر الملك فيليب الثاني قرارًا صارمًا بالتشديد على الأندلسيين ، وعدم التسامح مع من يُبدي أي مظهر من مظاهر الإسلام ، فقام الأندلسيون سنة 1568م بثورة كبرى في غرناطة استمرت 4 سنوات ، انتهت بقمعها ، واشتداد الوطأة على الأندلسيين الذين ظلوا رغم كل ذلك يحفظون شيئًا من الإسلام ، وجاءت سنة 1609م التي شكلت سنة الفرج للأندلسيين ، حيث أعلن الملك فيليب الثالث قرارًا بطرد كل الأندلسيين من إسبانيا ، وبالفعل تمّ طردهم إلى شمال إفريقيا حيث بلاد الإسلام .

 وتوصلت الندوة الى عدة استنتاجات كان من اهمها ان الموقع الجغرافي لمملكة غرناطة ، في الزاوية الجنوبية لشبه الجزيرة مكن غرناطة ان تكون بعيدة عن ايدي الاسبان من جهة ، وقربها من المغرب العربي ، وخاصة الدولة المغربية التي كانت تمد يد العون لها ، فضلا عن وجود العقيدة الاسلامية في شبه القارة الافريقية كانت من الاسباب التي ادت الى بقاء العرب المسلمين في غرناطة فضلا عن الادارة العسكرية ، وتدريب السكان على فنون القتال كانت هي الاخرى من العوامل التي افشلت محاولات الإسبان طيلة القرنين والنصف لتقويض حكمها .

وتوصلت الندوة الى ان عدد الموريسكيين الذين وصلوا إلى المغرب بلغ نحو 40 ألفا ، بقي أغلبهم على مشارف سبتة وتطوان وغيرها من الموانئ القريبة من مضيق جبل طارق ، كما أدى تجمع الموريسكيين في سلا والرباط ، خصوصا الوافدين من هورناتشوس ، إلى تأسيس جمهورية أبي رقراق ، أما الذين لم يشتركوا في الحرب فقد اختلطوا بالسكان المدنيين في طنجة وتطوان وفاس وسلا والرباط وغيرها من المدن .

 

 


                                                                                                                      نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية




ابدي برأيك

 

المزيد من الاخبار

موقعنا على خارطة كوكل

 

 

الإيميلات الرسمية

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان  |  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45