تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الاثر السياسي لجيرالد فورد في الولايات المتحدة الامريكية 1913- 1977
  2.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك بعضوية لجنة مناقشة رسالة ماجستير في جامعة تكريت
  3.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يرأس لجنة مناقشة رسالة ماجستير في لبنان
  4.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش موقف الامم المتحدة من قضايا لبنان 1958 – 1975
  5.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك بعضوية لجنة مناقشة اطروحة دكتوراه في جامعة كربلاء
  6.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش ابو شامة المقدسي ( ت 665هـ ) دراسة في منهجه وموارده في تدوين أحداث عصره
  7.   كلية التربية للعلوم الانسانية تشارك بالاحتفالية المركزية لجامعة ديالى بتحرير مدينة الموصل من الدواعش المجرمين
  8.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك بعضوية لجنة مناقشة رسالة ماجستير في الجامعة المستنصرية
  9.   رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش دراسة تداولية لتعابير مصاغة منتقاة في اللغتين العربية والإنكليزية
  10.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يرأس لجنة مناقشة رسالة ماجستير في جامعة واسط

أخبار الكلية

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية بشأن تجسيد اللغة

   
314 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   28/02/2017 9:28 صباحا

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية بشأن تجسيد اللغة

اقام قسم اللغة الانكليزية في كلية التربية للعلوم الانسانية ، حلقة نقاشية بشأن تجسيد اللغة – (Language & Embodiment ) .

وتهدف الدراسة التي قدمت لها المدرس ( هند تحسين حميد ) ، الى التعرف على موضوع ( تجسيد اللغة  ) ، الذي يعد واحد من المواضيع الهامة ضمن اللغة الذهنية ، باعتبار اللغة واحدة من اهم مصادر التواصل تجسيد الصورة ، تجسيمها ، تمثلها اي تحويل الأفكار والمشاعر إلى أشياء مادية وأفعال محسوسة ، كمخاطبة الطبيعة كأنها شخص تسمع وتستجيب .

واكدت الدراسة ان اللغة لا يمكن استطلاعها بمعزل عن اللغة الجسدية ، على اعتبار ان اللغة هي عبارة عن تداخل بين الكلمات والجسد كحاوي للمعاني غير الملموسة وقد يكون تقسيم هذه الظاهرة إلى ثلاثة أنواع ، فالتجسيد أو التجسيم هو إبراز المعنوي في صورة حسية غير عاقلة ، والتشخيص هو إبراز الحسي - غير العاقل - في صورة بشرية ، والجمع بينهما يعني إبراز المعنوي في صورة حسية بشرية وهذه الظاهرة الفنية في كل أشكالها تنقل " المعروض " من حالته التقريرية أو المغيبة إلى حالة تُرى وتعاش بالبصر والبصيرة بما اكتسبته من نبض وحركة وحياة ، والتجسيد أو التجسيم معناه أن الشيء المعنوي يتحول إلى شيء مادي ملموس .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات من اهمها ، ان معرفة معنى النص لا يأتي فقط من خلال معاني المفردات والعلم بنحو اللغة فحسب ، وانما من خلال استعمال تقنية التجسيد التي تهدف الى استعمال الجسد كحاوي للمعاني ، وعلى مدرسي اللغة ان يكونوا على وعي باللغة ، اثناء تدريسها للطلبة فمتعلمي اللغة لن يتمكنوا من استيعاب المعنى مالم يمتلكوا اطار او خلفية تمكنهم من فهم اللغة الاجنبية .

 

 


                                                                                                                                      نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية




ابدي برأيك

 

المزيد من الاخبار

موقعنا على خارطة كوكل

 

 

الإيميلات الرسمية

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان  |  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45