تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

أخبار الكلية

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية بعنوان العزلة في مسرحية حديقة الحيوان للكاتب الامريكي أدور...

   
243 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   28/03/2017 9:32 صباحا

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة نقاشية بعنوان العزلة في مسرحية حديقة الحيوان للكاتب الامريكي أدور البي

اقام قسم اللغة الانكليزية في كلية التربية للعلوم الانسانية حلقة نقاشية بعنوان ،العزلة في مسرحية حديقة الحيوان للكاتب الامريكي أدور البي.

وتهدف الدراسة التي قدمت لمحاورها الدكتورة سوزان رحيم رحمن ، الى تحليل المسرحية من جانب نفسي لإيجاد سبب لعزلة المواطن الامريكي الحديث .

واوضحت الدراسة ان النظرة المادية والحكم الامريكي هو سبب عزلة الفرد عن المجتمع لفقره وعجزه عن الارتقاء بنفسه في اطار مجتمعه ، الامر الذي ادى الى الشعور بالاضطهاد النفسي والعزلة ، وبالتالي الى الانتحار للخلاص من مشاكله .

واكدت الدراسة ان كاتب مسرحي أمريكي إدوار ألبي ، فاز بجائزة البولتزر ثلاث مرات ، وتعتبر ( من يخاف فرجينيا وولف ) أشهر مسرحياته ، اذ تميزت أعمال بأسلوب فكاهي ، وتناولت الجوانب المظلمة للزواج والدين وتربية الاطفال والحياة الامريكية بشكل عام ، ويعتبر ألبي واحد من أفضل أربعة كتاب مسرحيين في الولايات المتحدة خلال القرن العشرين ، إلى جانب كل من أرثر ميلر، وتينيسي وليامز، وأوجين أونيل ، وإلى جانب الكتابة، أسس إدوارد ألبي عام 1967 مؤسسة إدوارد ف ، البي فاونديشن في مونتك ، لونغ آيلند في نيويورك ، والتي توفر إقامة لفنانين وكتاب ، كما وقام بعرض المسرحيات والمحاضرات في جميع أنحاء الولايات المتحدة .

واشارت الدراسة الى ان ألبي قرر أن يصبح كاتباً في سن السادسة ، ، خصوصاً عندما لم تلق أعماله الأولى ، والتي تكونت من القصص القصيرة والقصائد والروايات ، أي انتباه حتى بدأ في كتابة المسرحيات ، وكانت أولى أعماله قصة حديقة الحيوانات (1958) ، قد لاقت الرفض من قبل منتجي نيويورك ومسارح برودواي التي احتضنت لاحقاً معظم أعماله ، واعتبرت الإنسان مجرد حيوان يعيش داخل قفص ، متخذة من العنف استعارة موازية لعزلة الإنسان الحديث عن طريق الصدمة ، حواراته الطويلة المثقلة بسوداوية نفسية ، عرّت العلاقات الزوجية كما مع الزوجين الأكاديميين في مسرحيته من يخاف فيرجينيا وولف؟، التي صنعت اسمه عندما عرضت في برودواي عام 1962، وفي عام 1966 نقل مايك نيكولز المسرحية إلى الشاشة الكبيرة ، وأدت بطولتها إليزابيت تايلور مع ريتشارد برتون ، كما وتناولت مسرحياته مواضيع الطبقية والعنصرية وتهميش الأفراد كما في مسرحية موت بيسي سميث (1959)، والحلم الأميركي (1960)، ومسرحياته الثلاث التي نال عنها جائزة بوليتزر للأدب: التوازن الهش (1967) ، ومنظر البحر (1975) ، وثلاث نساء طويلات .

 

 


                                                                                                                        نشر :  م. مترجم: زينة فيصل ياسين| بقلم: اعلام الكلية




ابدي برأيك

 

المزيد من الاخبار

موقعنا على خارطة كوكل

 

 

الإيميلات الرسمية

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان  |  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45