تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

مناقشات الرسائل والاطاريح

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الحياة النيابية في تركيا ومراحل تطورها 1983-1995

   
544 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   30/03/2017 1:36 مساءا

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الحياة النيابية في تركيا ومراحل تطورها 1983-1995

كتب / اعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (الحياة النيابية في تركيا ومراحل تطورها 1983-1995) .

وتهدف الدراسة التي قدمها الطالب (علي إسماعيل زيدان الجبوري ) ، الى تسليط الضوء على مرحلة التحول الديمقراطي  في تركيا اذ شهدت هذه الفترة ازمات سياسية ، وإن النظام السياسي التركي يميل لأن يتخذ شكل دولة تأخذ بالنظام الدستوري ، وتكون الهيمنة فيها للقانون والدستور، الميزة الاخرى للنظام السياسي التركي الاخذ بمبدأ فصل السلطات الذي يشبه الانظمة الغربية التي تقسم عموما الى جهاز تشريعي وتنفيذي و قضائي .

 وناقشت الدراسة الأوضاع السياسية التركية ومدى تأثيرها على الانتخابات العامة والبلدية ، وما تأثير تردي الوضع الاقتصادي على الناخب التركي ، وما انعكاس الأزمات الداخلية والاقليمية على الانتخابات النيابية ، وهل احدثت الانتخابات النيابية ثقافة ديمقراطية لأوساط الرأي العام التركي ، وهل شهدت الانتخابات النيابية خطاً متصاعداً للعمل الديمقراطي وتقبل الآخر، وهل كانت حقوق الاقليات محترمة .

وتوصلت الدراسة الى عدة استنتاجات كان من اهمها ان المؤسسة العسكرية عملت بعد قيامها بالانقلاب العسكري عام 1980  على تشكيل حكومة مدنية برئاسة بولنت اولصوا ، وعملت هذه الحكومة على اصدار دستور جديد للجمهورية التركية عام 1982 ، واصدار قانون الاحزاب السياسية في نيسان عام 1983 وقانون الانتخابات في حزيران من العام نفسه ، وسعى النظام التركي خلال المدة  1980 – 1983  في اتخاذ اجراءات تقشفية في الوقت الذي تمارس فيها ضغوطا سياسية وهو العنصر الاساسي لنجاح سياستها الرامية الى تنظيم الاوضاع الاقتصادية ، وتشكل انتخابات عام 1983  أول خطوة في مسار عودة الحياة الديمقراطية الى تركيا ، إذ شارك في هذه الانتخابات ثلاثة احزاب فقط من بين خمسة عشر حزبا لم يسمح لها بالمشاركة ، وذلك على اعتبار انها احزاب غير موافقة للشروط او انها ذات توجهات اسلامية ، وقد تصدر حزب الوطن الام نتائج الانتخابات ، وافرزت انتخابات عام 1983  نتائج مفاجئة وذلك بصعود اليمين وحصوله على المركز الاول ، بينما الاحزاب المؤيدة للجيش لم تحصل على نتائج تؤهلها لتشكيل الحكومة ، تؤكد هذه النتائج على العزوف الشعبي عن أحزاب الجيش وذلك لما عاناه الشعب كثيرا من سيطرة العسكر وتحول تأييده الى اليمين على اعتبار انه الاصلح لحكم تركيا .

بينت الدراسة ان نتائج الانتخابات البلدية لعام ( 1984 )  جاءت لتعطي التأكيد بان الشعب التركي يؤيد حزب الوطن الام وذلك لحصوله على ( 55 )  بلدية من اصل  ( 67 )  بلدية وكذلك لتؤكد بان الشعب لن يؤيد الاحزاب التي تدعمها المؤسسة العسكرية ، وجاءت نتائج الانتخابات البلدية لعام 1989  لتعطي إيذانا بتراجع هيبة حزب الوطن الام وذلك بسبب عدم جديته في معالجة الاوضاع الاقتصادية مما دفع بالشعب عن العزوف عن انتخابه ، إذ حصل في هذه الانتخابات على المركز الثالث ، وجاءت المتغيرات الداخلية والاقليمية لتؤثر على الاوضاع الاقتصادية الداخلية في تركيا ، وتمثل انتخابات عام 1991 بداية تدهور سمعة توركت اوزال وحزب الوطن الام بسبب تراجع القاعدة الشعبية له نتيجة عدم ايفائه بعهوده التي قطعها للشعب في الانتخابات ، وتعد الانتخابات البلدية لعام 1994 بداية بروز وصعود التيار الاسلامي ، إذ حصل حزب الرفاه في هذه الانتخابات على (28( بلدية من مجموع  ( 76)  بلدية من ضمنها اهم بلديتين هما انقرة واستانبول ، وكان سبب صعود حزب الرفاه هو القاعدة الشعبية التي يمثلها الاسلاميون ، جاء الحصار على العراق ليوقع تركيا في مشاكل وازمات داخلية، إذ كانت تركيا تتوقع مساندتها للتحالف الحصول على أمرين سياسي واقتصادي ، ومثلت انتخابات عام 1995 مفاجئة لتركيا والعالم ، إذ حصل حزب الرفاه على المركز الاول ، الا انه على الرغم من حصوله على المركز الاول الا ان النسبة المئوية بين الاحزاب متقاربة مما حصل تشكيل الحكومة بغاية من الصعوبة ، إذ عملت احزاب اليمين رغم التنافر الذي بينهم على تشكيل الحكومة ، الا ان هذا التحالف لم يستمر طويلا إذ انفرط عقد هذا التحالف بعد عدة اشهر .

كان من المقرر دستوريا ان تجري الانتخابات العامة والبلدية كل خمس سنوات اِلا أنه في المدة 1983-1995 لم تجرَ الانتخابات كما اوضح الدستور انما جرت كل اربع سنوات إذ انها كانت تقدم قبل موعدها بسبب الظروف الداخلية غير المستقرة التي كانت تمر بها تركيا .




ابدي برأيك

 

المزيد من الاخبار

موقعنا على خارطة كوكل

 

 

الإيميلات الرسمية

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان  |  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45