تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

أخبار الكلية

تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يوقع كتابه الفائز بجائزة كتارا للنقد الروائي بدورتها الثالثة 2017...

   
129 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   22/10/2018 9:34 صباحا

تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يوقع كتابه الفائز بجائزة كتارا للنقد الروائي بدورتها الثالثة 2017 في الدوحة

كتب / اعلام الكلية :

نظم الحي الثقافي ( كتارا ) في العاصمة القطرية الدوحة ، حفل توقيع كتاب التدريسي من قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الانسانية الاستاذ المساعد الدكتور خالد علي ياس ، الذي حمل عنوان ( النقد الروائي العربي الحديث – رصد سوسيولوجي لتجارب ما بعد الحداثة ) ، الفائز بجائزة كتارا للنقد الروائي بدورتها الثالثة 2017.

وكان التدريسي قد حصل على جائزة كتارا للرواية العربية -  للدراسات النقدية في السرد بدورتها الثالثة "النقد الروائي العربي الحديث – رصد سوسيولوجي لتجارب ما بعد الحداثة"، التي أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا في قطر .

وتجدر الاشارة الى ان جائزة كتارا للرواية العربية هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي – كتارا في بداية عام 2014، والحي الثقافي – كتارا- مشروع ثقافي رائد يزخر بالآمال الثقافية الكبيرة لتعميق الوعي بالثقافة العربية العريقة وتحقيق التواصل الإنساني على الصعيد العالمي عامة والعربي خاصة من خلال نشر الوعي الثقافي ، وكتارا بموقعها المتميز مكان يزخر بين جنباته بعناصر الثقافة العالمية عبر المسارح الرائعة ، وقاعات العروض الفنية المتنوعة التي تعد مصدراً للإبداعات الثقافية والفنية والمعمارية التي أسهمتْ في إثراء التراث الثقافي وإحيائه ، والمحافظة عليه والسعي لتكوين جيل عربي معتز بحضارته المتجذرة في تاريخ الإنسانية ، وفي سياق الأهداف التي تم التخطيط لها بما يوافق الرؤية الوطنية لقطر 2030، فإن مؤسسة الحي الثقافي – كتارا تقوم على تحقيق هدف رئيس وهو الحفاظ على التراث والهويّة الثقافية ، وتسعى في الوقت ذاته لاستثارة الوعي بالثقافات الأخرى واحترامها ، إيماناً منها بأن التنوع الثقافي إثراء للإنسانية جمعاء.

واكد القائمون على الجائزة ان الرواية العربية استطاعت أن تظفر بقارئ أخذته إلى عوالمها، ونقلته من واقع يعيش فيه إلى واقع الفضاء الروائي الذي قوامه السحر والدهشة، المكان فيه أكثر اتساعاً، والزمان متحرر من المكان ، فقد استطاعت الرواية العربية أن تثبت شرعيتها الفنية، وتفاعلت مع متغيرات العالم الجديد في بداية القرن العشرين، وكتبتْ ذلك الزمن بكل أحزانه وأفراحه ، واستأثرت بالمكانة الأولى في أدبنا الحديث ، لقد كان ومازال الروائي العربي مصدراً للإبداعات الثقافية والفنية، وأسهم في إثراء الموروث الثقافي العربي والعالمي من خلال ترجمة كثير من الأعمال إلى لغات عديدة، فالنصوص الروائية هي مبانٍ من القيم والمبادئ الإنسانية يتم تشييدها بواسطة اللغة ، فهي منتج حضاري يثري الثقافة الإنسانية بتنوع مخزونه وتعزيز تراثه الثقافي من أجل تطوير المجتمع العربي وتقدمه.




ابدي برأيك

 

المزيد من الاخبار

موقعنا على خارطة كوكل

 

 

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مبرمج مواهب عبد الرسول سلمان / مسؤولة الموقع الالكتروني|  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45