تواصل معنا عبر          الهيئة التدريسية   رئاسة الجامعة  

       

آخر الأخبار
  1.   قبول طلبة الدراسات العليا 2019/2018
  2.   كلية التربية للعلوم الانسانية تنفذ ممارسة لإطفاء الحرائق بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني في محافظة ديالى
  3.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية تشارك بالمؤتمر الدولي للعلوم الانسانية والتربوية في دبي
  4.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية تنشر بحثا في مجلة المشاكل العلمية الروسية
  5.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية تنشر بحثا في مجلة روسية
  6.   تدريسية من كلية التربية للعلوم الانسانية تنشر بحثا في المجلة العلمية التربوية الروسية
  7.   تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية يشارك بالمؤتمر الدولي الخامس للعلوم التربوية والانسانية في دبي
  8.   أطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش القصدية في قصص القرآن الكريم
  9.   اختيار تدريسي من كلية التربية للعلوم الانسانية عضوا في اللجنة العلمية للمؤتمر الدولي الخامس للعلوم الانسانية في دبي
  10.   في خطوة غير مسبوقة على صعيد جامعة ديالى

أ.م.د هزبر حسن شالوخ

كاظم قره بكير (1882-1948).  أ.م.د. هزبر حسن شالوخ

                                         الباحث : مهدي محمود عزيز

ولد موسى كاظم قره بكير سنة 1882 في مدينة استانبول ، اكمل دراسته هناك حتى تخرج سنة 1902 من الكلية الحربية في استانبول ، وراح يتدرج برتبه العسكرية في الجيش العثماني ، ليبدأ بوضع بصماته الواضحة في واقع بلاده العسكري والسياسي .

       أبدا كاظم قره بكير دوراً عسكرياً فاعلاً في حرب البلقان ، التي جرت في سنتي 1812و1913 بين الدولة العثمانية والتحالف الذي ضم بلقاريا وصربيا والحيل الاسود واليونان ، حول مقدونيا وترافيا الواقعتان تحت سبطرت الدولة العثمانية .

ثم في الحرب العالمية الاولى (1914-1918) عند ما دخلتها بلاده الى جانب دول الوسط ضد دول الوفاق ، ولا سيما في معركة جناف قلعة الشهيرة ، التي وقعت في 15آذار1915 بين القوات العثمانية والقوات البريطانية ، والتي انتصرت فيها القوات العثمانية وأبقت سيطرتها على مضيقي البسفور والدردنيل ، تلك المعركة التي عدت اهم المعارك التي فاضتها الدولة العثمانية وأشرسها ، ولا تزال تركيا الى الوقت الحاضر تحيي ذكراها السنوية . أما في حرب الاستقلال الوطنية (1919-1923) ، فقد كان كاظم قره القائد العسكري الوحيد الذي لم ينفد ما اشترطته هدنة مودورس ، المتفق عليها سنة 1918 بين الدولة العثمانية ودول الوفاق ، فلم يرح قواته ولم ينزع سلاحها ، وكان أول من دعا الى مقاومة قوات الوفاق المحتلة بالسلاح ، وأول من باشر العمل في هذا السبيل مع القاده الاتراك العسكريين أنداك ، فتولى في أيار 1919 قيادة الفرقة الخامسة عشر من الجيش التركي في جبهة الاناضول الشرقية ، وهزم في تشرين 1920 القوات الارفية وجردها من السلاح ، واعاد سيطرة بلاده على ولايتي وان ......ومتصرفية قارص ، ثم دخل بقواته العاصمة بريفان وشق الطريق لاتصال بلاده بحكومتي أذربيجان الاسلامية والروس ......

وقد ذهب البعض مؤكدين بوثائق نشرها كاظم قره نفسه في جريدة (مليت) التركية سنة 1933 ، الى أن الانتصار الكبير الذي حققته قوات التحرير التركية في أزمير ، والذي ألحسب مصطفى كمال البطولة والشهرة بصفته قائد المعركة العسكري ، كان بخطط كاظم قره وجهوده العسكرية وليس مصطفى كمال أو غيره .

الامر الذي يوضح كيف لمع نجم كاظم قره في سماء عطاء المؤسسة العسكرية التركية ، التي ظلت تذكره حتى الوقت الحاضر بسلسلة من فعالياتها .

كان لكاظم قره بكير الى جانب نشاطه العسكري نشاط سياسي ملحوظ ، فهو أول من طرح فكرة تشكيل حكومة قومية قادرة على تحمل المسؤلية في البلاد ، وهو ما تضمنه تعميم أماسيا ، الذي بعثه مصطفى كمال في حزيران 1919 من هناك الى الولايات التركية ،

 

 

لقدوم ثلاثة مندوبين سراً الى سيواس والعمل على انشاء تنظيم قومي . وعندما ارتاب الاتحاديون الاعضاء في مؤتمر أرضروم في أمر مصطفى كمال ، لدرجه رفضوا مشاركته في المؤتمر المنعقد من تموز الى آب ، كان كاظم قره هو من اقنعهم بضرورة اتراك مصطفى كمال . الا ان الاخير عندما عارض رغبة السلطان محمد السادس (1918-1922) بعوته الى استانبول ، وما ترتب على ذلك من عزله ادارياً وعسكرياً ، غير موقف كاظم قره تجاهه ، ذلك لاعتقاده بأنه كان مبعوث السلطان لاداء مهمة يرسة هي إقامة النظال الوطني ، الامر الذي يفسر معارضة كاظم قره لرغبة مصطفى كمال بالدعوة الى عقل مؤتمر سيواس المزمع عقده في أيلول .

صار كاظم قره بكير عضواً بارزاً في المجلس الوطني الكبير ، الذي أعلن عن تشكيله في 19أذار1920 برئاسة مصطفى كمال ، واستمر بالعمل فيه الى ما بعد القاء السلطنة في 1 تشرين الثاني 1922 واعلان قيام الجمهورية في 29تشرين الاول 1923 ، فاستقال منه في أذار 1924 . كما أسندت اليه مهام وزارة الحربية (الدفاع) ، عندما تشكل مجلس حكومي في 2أيار1920 برئاسة مصطفى كمال أيضاً ، وتواصل في منصبه المذكور حتى تشرين الثاني 1924 . مثلما صار عضواً في حقوق حزب الشعب الجمهوري منذ تشكيله في تموز 1923 برئاسة مصطفى كمال ، وقد اقتصر نشاطه الحزبي قرابة ثمانية أشهر على معارضة اجراءات مصطفى كمال ، مثل إلقاء المعاهد الدينية ، ومحاربة الطرق الصوقية ، وإلقاء المحاكم الشرعية ، اعتقاداً منه ان تلك الاجراءات لا تتلائم وتركية البلاد السياسية والاجتماعية ، وما ان ألفين الخلافة في 3آذار1924 إنتقال من عضوية الحزب وقطع علاقته به .

      شكل كاظم قره بكير وعدد من أعضاء المجلس الوطني الكبير المعارضين لاجراءات مصطفى كمال في تشرين الاول1924 حزباً معارضاً ، عرف باسم (حزب الترقي الجمهوري او الحزب الجمهوري المتمدن) ، وانتخب كاظم قره أميناً عاماً له ، واتسعت قاعدة الحزب بانضمام عدد من المنشقين عن حزب الشعب الجموري ، وقد دعا مؤسسو الحزب الجديد الى احترام المعتقدات الدينية لعموم الناس ، مثلما صاغوا اهدافاً للحزب ، تلخصت باعادة الخلافة ونظام السلطنة ونقل العاصمة الى استانبول ، وفسح المجال للاستثمارات الراسمالية الاجنبية ، وعدم سيطرة الدولة على القطاعات الاقتصادية ، مما أثار حفيظة مصطفى كمال وانصاره ضد الحزب ، فاتهموه بالتعاون مع الحركة الكردية ، التي ظهرت في شباط1925 بقيادة الشيخ سعيد النقشبندي ، وعمدوا الى اغلاق الحزب في آذار بموجب القانون المعروف بـ(تقرير سكون) . ولم تشر المصادر الى أي نشاط عسكري أو سياسي لكاظم قره بعد ذلك ، حتى وفاته سنة 1948 .

 

 

 

 

المصادر .

 

  1. أمين محمد سعيد وكريم خليل ثابت ، سيرة مصطفى كمال باشا وتاريخ الحركة التركية الوطنية في الاناضول ، ط1 ، (د.ط) . القاهرة ، 1922 .
  2. حنا مينا مطر ، أنانورك بطل الشرق مصطفى كمال باشا وانتصارات الاتراك في الاناضول ، ط1 ، منشورات مكتبة الاسكندرية ، (د.مط) ، (د.ن) .
  3. ضابط تركي سابق ، الرجل الصنم مصطفى كمال اتاتورك حياة رجل ودولة ، ط1 ، تر . عبدالله عبدالرحمن ، الاهلية للنشر والتوزيع ، عمان ، 2013 .
  4. محمود شاكر ، التاريخ المعاصر تركيا ، ط1 ، المكتب الاسلامي ، (د. مط) ، 1996 .
  5. فايزة علوش ، مصطفى كمال اتاتورك وموقفة من الخلافة العثمانية (1881-1938) ، رسالة مامسيز ، كلية العلوم الانسانية والاجتماعية ، جامعة محمد خضير ، (د.مط) ، 2015 .
  6. ابراهيم العريس ، ثورة مصطفى كمال تأكل أبناءها وتلقي المعارضة ، الحياة (جريدة) ، الرياض ، العدد 13326 ، التاريخ 2أيلول1999 .
  7. عصمت برهان الدين عبدالقادر ، تطور الظاهرة الدينية – السياسية في تركيا المعاصرة ، دراسات اقليمية (مجلة) ، جامعة الموصل ، العدد 4 ، التاريخ كانون أول2005 .
  8. الشبكة الدولية للمعلومات (الانترنت) ، على الموقع : www.aIshirazi.com

 

ابدي برأيك

 

المزيد من الاخبار

موقعنا على خارطة كوكل

 

 

الإيميلات الرسمية

نظام الافراد الموحد

سجل الزوار

موقع السيرة الذاتية للتدريسين 

إدارة النظام

شعار الوزارة

شعار الجامعة

شعار الكلية

ألبوم الصور

مقاطع الفيديو

قانون الخدمة الجامعية

قانون إنضباط الموظفين

قانون إنضباط الطلبة

الزي الموحد للطلبة

التقويم الجامعي

العراق - ديالى - بعقوبة | طريق بغداد القديم 

مجمع جامعة ديالى

مجاور مبنى الأقسام الداخلية للبنات

 

         

مجلة ديالى للبحوث الانسانية  |  المكتب الإستشاري

م. مهندس محمد فخري مجيد  |  مهندسة فادية علي عباس  |  م. مترجم زينة فيصل ياسين

جميع الحقوق محفوظة لموقع كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة ديالى  |  Copyright © 2016

 

3:45