كلية التربية للعلوم الانسانية تنظم حلقة نقاشية في التحليل المكاني لمؤثرات التنمية البشرية بمدينة المقدادية
04/04/2019
كلية التربية للعلوم الانسانية تنظم حلقة نقاشية في التحليل المكاني لمؤثرات التنمية البشرية بمدينة المقدادية ...

كلية التربية للعلوم الانسانية تنظم حلقة نقاشية في التحليل المكاني لمؤثرات التنمية البشرية بمدينة المقدادية

 

نظمَ قسم الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية حلقة نقاشية في التحليل المكاني لمؤثرات التنمية البشرية بمدينة المقدادية .

وتهدف الدراسة التي تقدمت بها طالبة الماجستير شيماء محي نصيف ، الى توضيح مدى التطور الذي حققته المدينة في مجالات التنمية البشرية عبر تحليل مكونات دليل التنمية البشرية الاساسية ، وبالاعتماد على التقارير السنوية لمؤشرات هذه التنمية واقتراح الحلول للارتقاء بمستوى التنمية البشرية في المستقبل .

واوضحت الدراسة ان مؤشر التنمية البشرية مؤشر ابتكرتهُ هيئة الامم المتحدة اذ يشير الى المستوى الذي حققته الشعوب في التنمية ، إذ يعتمد هذا المؤشر على قياس متوسط العمر المتوقع للمواطن ، ومستوى التعليم في المجتمع ، ومقارنته بمستوى الامية ، ويقيس ايضاً المستوى المعيشي للأفراد في المجتمعات .

وبينت الدراسة ان التنمية البشرية تركز على جانبين الاول يتمثل بالقدرات البشرية والعناية بالصحة التي يحتاجها الافراد ، اما الجانب الثاني فيتمثل بانتفاع الناس بالقدرات المكتسبة ، فضلاً عن تحقيق تطورات في جميع المجالات ، ويؤدي التعليم ، والصحة ، دورا كبيرا في حساب مؤثرات التنمية البشرية فالاستثمار في المجالات المذكورة يعود بمردودية عالية على النمو الاقتصادي والذي بدوره يغذي التنمية البشرية ، وأن مؤشر التنمية البشرية يركز على ثلاثة أبعاد رئيسة ، الحياة المديدة ، والصحة والصحة التي تقاس بالعمر المتوقع والمعرفة والتي تقاس بمعرفة القراءة والكتابة بين البالغين ومستوى المعيشة اللائق ويقاس بحصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي .

واوصت الدراسة بضرورة رفع المستوى التعليمي للأفراد ، والعناية بالقطاعات الاقتصادية ، وضمان الاستدامة البيئية ، ورفع  المستوى المعيشي للأفراد ، فضلاً توفير الخدمات الصحية .