كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة علمية في الهدر المائي المنزلي
04/04/2019
كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة علمية في الهدر المائي المنزلي ...

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة علمية في الهدر المائي المنزلي

 

عقد قسم الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية ندوة علمية في الهدر المائي المنزلي .

وركزت الندوة التي ناقش محورها الاستاذ المساعد الدكتور رشيد محمد العبادي على مشكلة المياه التي يعاني منها العراق ، والتي ادت الى حدوث اخفاقات كثيرة في شتى مجالاتها ، ومن سوء الادارة أو التلوث أو الهدر ، وبالتالي انعكس على المجتمع وصعوبة تأمين متطلبات الناس صيفا من مياه للري او حتى مياه للأستخدام المنزلي أو الصناعي ، وركزت ايضا على الهدر في المياه المنزلية لكونها مياها مهمة وأصبح تأمينها بالغ الصعوبة في زمن موجات الجفاف المتكررة .

وبينت الندوة ان هناك شعورا عند كثير من الناس ان من حقه استخدام كمية المياه التي يحتاجها وبغض النظر عن ظرف الشحة او الجفاف بغض النظر عن الاخلاقيات في التعامل مع هذه النعمة ، وان هناك آياتٍ كثيرة نهت عن الاسراف والتبذير .

واشارت الندوة الى ان هناك هدرا وإسرافا في كل مورد أو مكان يستخدم فيه الماء سواء عن طريق الاغتسال أو الطبخ أو الاستحمام أو التنظيف ، اذ تعد هذه السلوكيات خاطئة ، فضلاً عن كونها مستنزفة للمورد المتناقص اصبحت تشكل عبئاً للتخلص منها ، وذلك لعدم وجود محطات للصرف الصحي او تدوير أو اعادة استعمالها فأصبحت تأخذ طريقاً للأنهار، أي ان كل مدينة تلقي بملوثاتها في النهر وتشرب منه المدينة التي بعدها .

واوضحت الندوة ان ما حصل اخيراً من امطار غزيرة وامتلاء للسدود واطلاق المياه الى نهر ديالى والذي أصبح مكاناً لتصريف مياه الصرف ، وكان له الاثر الواضح على نهر دجلة وتهديد الساكنين بقربه والذي ادى بدوره الى نقل ملوثات وروائح كريهة واضطر الامر الى اغلاق النهر وتحويل تصريفه الى اماكن اخرى مما ادى الى ايقاف محطات الضخ والاستعانة بالسيارات الحوضية لتأمين المتطلبات .