كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في أخطار المخدرات وسبل مكافحتها
05/05/2019
كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في أخطار المخدرات وسبل مكافحتها ...

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في أخطار المخدرات وسبل مكافحتها

 

عقدت لجنة حقوق الانسان في كلية التربية للعلوم الانسانية ، ندوة في أخطار المخدرات وسبل مكافحتها .

وركزت الندوة التي ناقش محاورها رئيس قسم العلوم التربوية والنفسية الاستاذ الدكتور هيثم الزبيدي ، والمقدم الحقوقي موفق علي من قسم المخدرات والمؤثرات العقلية في قيادة شرطة محافظة ديالى على خطورة المخدرات والمؤثرات العقلية على الطلبة والشباب والمجتمع ، وضرورة اسهام الجميع بمكافحتها بالتعاون مع الاجهزة الأمنية مع التأكيد على زرع الوعي في نفوس الشباب ، وبيان مساوئ هذه الآفة الخطيرة على صحة الأنسان وتوازنه النفسي .

بينت الندوة ان المخدرات مادة نباتية أو مصنعة تحتوي على عناصر منومة أو مسكنة وتؤثر في وظائف الجسم بشكل سلبي ومن انواعها ( الهيروين ، المورفين ، المهدئات ، المنشطات ، مهلوسات ، الكوكايين ، القات ) ، وقد انتشرت المخدرات بأنواعها في الآونة الاخيرة وهذا يستدعي الى اقامة ندوات ومبادرات توعوية للناس بمخاطرها والقضاء عليها لأنها تعد آفة العصر الحديث ويعود سبب انتشارها لعدة اسباب منها ( الضغوط النفسية والاجتماعية ، ارتفاع نسبة البطالة والاوضاع المعيشية الصعبة ، التوتر الامني وكثرة الحروب ) .

واوضحت الندوة ان المنبهات هي مجموعة مواد كيميائية تنبه الجهاز العصبي، وتعطي شعوراً بارتفاع المزاج، وزيادة الطاقة والقدرة على الاستيقاظ والانتباه لساعات طويلة، وأداء الأعمال المختلفة والشاقة منها دون الإحساس بالتعب ، وتختلف المنبهات من حيث أنواعها، فمنها المشروبات التي تحوي (الكافيين) كالشاي والبن (القهوة بأنواعها) والكاكاو والمشروبات الغازية، ومنها المنبهات الدوائية مثل المنشطات التي تحتوي على مادة (الأم فيتامينات) وأشباهها من المنشطات المصنعة التي تستخدم أساسا كعلاج لبعض الأمراض الجسدية والنفسية.

وسعت الندوة الى إيجاد وعي لمخاطر المخدرات والمؤثرات العقلية لدى طلبة الكلية من خلال التنبيه من الأضرار الجسيمة التي يمكن ان تسببها للمتعاطين اقتصاديا وصحيا واجتماعيا .