اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش تأثير اسلوبي تنظيم الذات وإعادة الصياغة في تنمية الكفاح الشخصي عند الطالبات الأيتام في المرحلة الاعدادية
28/07/2019
اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش تأثير اسلوبي تنظيم الذات وإعادة الصياغة في تنمية الكفاح الشخصي عند الطالبات الأيتام في المرحلة الاعدادية ...

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش تأثير اسلوبي تنظيم الذات وإعادة الصياغة في تنمية الكفاح الشخصي عند الطالبات الأيتام في المرحلة الاعدادية

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى أطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (تأثير اسلوبي تنظيم الذات وإعادة الصياغة في تنمية الكفاح الشخصي عند الطالبات الأيتام في المرحلة الاعدادية ) .

وركزت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة هند دغيش علوان عباس ، وأشراف الاستاذ المساعد الدكتورة سميعة علي حسن على اهم الكفاحات الشخصية التي يمكن ان يمتلكها الفرد في فترة المراهقة اذ تعدّ هذه المرحلة من أدق مراحل النمو التي يمر بها الإنسان نظراً لِمَا تتصف به من متغيرات جذرية وسريعة تنعكس آثارها على مظاهر النمو الجسمي والعقلي والاجتماعي والانفعالي كافة ،  فالمراهقة بحق هي مرحلة التطبيع الاجتماعي ، حيث يتم فيها تكوين الإطار الثقافي لشخصية الفرد من قيم ومعايير اجتماعية وممارسات سلوكية واتجاهات وميول وصداقات .

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها تتباين العوامل المؤثر على عينة البحث والتي هي ( الطالبات الايتام ) منها عوامل داخلية قد تتصل بإمكانيات الفرد وقدراته وشخصيته , ومنه عوامل خارجية محيطة به والتي قد تجعله عاجز , خائف , متوتر , وقلق غي قادر على تحقيق احلامه واهدافه . لذلك يستسلم للظروف ويستأنف اهدافه وغاياته التي يطمح اليها, وان اسلوب تنظيم الذات الذي بني على وفق النظرية المعرفية ( لبندورا ) اثبت تأثيره في تنمية الكفاح الشخصي لدى افراد المجموعة، وان اسلوب اعادة الصياغة الذي بني على وفق النظرية المعرفية ل ( ميكنبوم ) اثبت تأثيره في تنمية الكفاح الشخصي على بعض افراد المجموعة بينما لم يكن لديه اي تأثير على احدى اعضاء المجموعة وذلك لأنها كانت مقاومة جدا لأفكار البرنامج ومتعصبة لأفكارها الشخصية .

وأوصت الدراسة بضرورة الافادة من مقياس الكفاح الشخصي الذي اعدته الباحثة لتنمية الكفاح الشخصي في تطبيقه على طلاب المرحلة المتوسطة والاعدادية ، وقيام مديرية التربية بحملات توعية للطلاب وبمساعدة مرشديهم من اجل النهوض بالعملية التربوية وللحصول على جيل مقف وواعي ، وقيام المرشدين النفسيين بعمل جلسات ارشادية جماعية بشكل دوري لما لها من اثر بالغ في توعية الطلاب وتنميتهم بالشكل الصحيح .