كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في طرائق التدريس الحديثة وقدرة عضو هيئة التدريس على التأثير بطلبته
26/09/2019
عقدت كلية التربية للعلوم الانسانية ، ندوة في طرائق التدريس الحديثة وقدرة عضو هيئة التدريس على التأثير بطلبته .

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في طرائق التدريس الحديثة وقدرة عضو هيئة التدريس على التأثير بطلبته

كتب / اعلام الكلية :

عقدت كلية التربية للعلوم الانسانية ، ندوة في طرائق التدريس الحديثة وقدرة عضو هيئة التدريس على التأثير بطلبته .

وتضمنت الندوة التي ناقش محاورها السيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، التركيز على وظيفة التـدريسي في الجـامعة وأهـم وظـائفه وأكثرهـا فاعليـة فـي إعـداد الطلبــة للحيــاة.

 وأوضحت الندوة ان الجامعة تزود طلبة العلم  بالمعــارف النافعــة، والاتجاهــات الســلوكية الإيجابيــة ، والمهـارات العلميـة والعمليـة اللازمـة لتـأهيلهم ليصـبحوا أعضـاء فـاعلين فـي خدمـة الوسط الذي يعيشون فيه .

وبينت الندوة ان المؤسسـة تـوفر مسـاحة للعقـل حتـى يعمـل فـي حريـة ، فالجامعة تتفـوق علـى الجامعـات الأخـرى عنـدما يتواجـد فيهـا أساتذة مـؤهلين تـأهيلاً عالياً ، ومدعومين بجو أكاديمي ملائم، وخـدمات اجتماعيـة مناسـبة، كما تعد وظيفة التدريس الجامعي أيضاً غاية في الأهمية، لأنها الوظيفة الرئيسـة في أغلب الجامعات المرموقة في العـالم، إذ تنصـب أساسـاً علـى إعـداد الطالـب الجـامعي لتمكينـه مـن مواجهـة تحـديات المسـتقبل بكـل مـا تحملـه مـن تطـورات علميـة وتقنيـة، إذ يجب أن يتوجه التدريس إلى التعرف على مواهب كل فرد، وطاقاته الكامنة ، وتنمية شخصيته بما يتوافـق مـع قدراتـه وميولـه حتـى يـتمكن مـن تحسـين مستوى معيشته وتطوير مجتمعه .

وأكدت الندوة ان كلية التربية للعلوم الانسانية قد حققت قفزات نوعية مهمة في هذا الاتجاه ، وقد أسفرت تلك الجهود على حصول كليتنا والجامعة على مراتب متقدمة في التصنيفات والتقييمات التي تجريها  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، وهذا الانجازات المتحققة جاءت بفعل تظافر جهود الجميع ، ونتطلع الى المزيد في السنوات المقبلة .

واوصت الندوة الطلبة بضرورة مواصلة التفوق العلمي ، وتحقيق تقدم واضح في مستوى الفهم ، والتعود على ارتياد المكتبة وتحصيل العلم من خلال الاف الكتب التي وفرتها الكلية لطلبتها في الدراستين الصباحية والمسائية ، والتوسع في تحصيل المعرفة .