تدريسيّان من كلية التربية للعلوم الانسانية يصدران كتابا مشتركا بعنوان تعليم البالغين
10/11/2019
تدريسيّان من كلية التربية للعلوم الانسانية يصدران كتابا مشتركا بعنوان تعليم البالغين ...

تدريسيّان من كلية التربية للعلوم الانسانية يصدران كتابا مشتركا بعنوان تعليم البالغين

 

أصدر التدريسيّان من كلية التربية للعلوم الانسانية المدرس المساعد مصطفى فاضل الدفاعي ، والمدرس عدي طاهر محمود ، كتابا مشتركا بعنوان تعليم البالغين .

وجاء في الكتاب ان تعليم الكبار أصبح ميدانا مهما من ميادين التربية الحديثة ، إذ ينظر اليه على أنه التعليم الهادف المنظم الذي يقدم للبالغين أو الراشدين او الكبار غير المقيدين في جامعات نظامية من أجل تنمية معارفهم ومهاراتهم أو تغيير اتجاهاتهم وبناء شخصياتهم ، فضلا عن كونه خبرة تعليمية تقدم للكبار بصرف النظر عن مضمونها أو محتواها او الطريقة التي تقوم عليها ، وبهذا يعد تعليم الكبار ميدانا واسعا وعريضا يشمل قطاعات مختلفة من البشر في مختلف ميادين العمل والإنتاج ، ويعد ايضا ميدانا متجددا يرتكز في اساسياته على فكرة التربية لعالم متغير وتعليم غير منته بسن معين أو برامج معينة أو سنوات دراسية معينة .

وخلص الكتاب الى ان تعليم الكبار مجموعة من المجهودات التربوية التي تهتم بالشباب والكبار خارج منظومة بيئة التعليم التقليدية كالمدارس والجامعات ، كما انه يعد نشاطا ثقافيا وفنيا يمارس ضمن مؤسسات خاصة ويقصده الكبار والجماعات برغبة شخصية وهو يرتكز على مجموعة من الأفكار أو القيم والممارسات التي تتناسب مع متغيرات العصر وتطوراته .

وتضمن الكتاب ثمانية فصول تسبقها مقدمة وكان الفصل الأول في تعليم الكبار ، والفصل الثاني في أساليب التدريس ، أما الفصل الثالث فقد كان في التعلم الذاتي ، والفصل الرابع في دورة التعلم ، وكان الفصل الخامس في التعلم المستند الى الدماغ ، والفصل السادس في الذكاءات المتعددة ، والفصل السابع في العواطف وعلاقتها بالتعلم ، والفصل الاخير في الدافعية .