رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التباين المكاني للنساء الأرامل في محافظة ديالى – دراسة في الجغرافية الاجتماعية
13/11/2019
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التباين المكاني للنساء الأرامل في محافظة ديالى – دراسة في الجغرافية الاجتماعية ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (التباين المكاني للنساء الأرامل في محافظة ديالى – دراسة في الجغرافية الاجتماعية ) . وهدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة أفكار عباس خضير ، وأشرف عليها الأستاذ الدكتور حميد علوان محمد الى التعرف على التباين المكاني للنساء الارامل في محافظة ديالى وتأثير هذا التباين على النمو المستقبلي لسكان المحافظة ...

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التباين المكاني للنساء الأرامل في محافظة ديالى – دراسة في الجغرافية الاجتماعية

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (التباين المكاني للنساء الأرامل في محافظة ديالى – دراسة في الجغرافية الاجتماعية ) .

وهدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة أفكار عباس خضير ، وأشرف عليها الأستاذ الدكتور حميد علوان محمد الى التعرف على التباين المكاني للنساء الارامل في محافظة ديالى وتأثير هذا التباين على النمو المستقبلي لسكان المحافظة .

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها ان الظروف الامنية في المحافظة خصوصا والعراق عموما تعد السبب الاول والمباشر لزيادة اعداد النساء الارامل وبمؤشرات الاعداد والنسب التي ظهرت في الدراسة الخاصة بوفيات الازواج للأسباب المجهولة والقتل بأنواعه والمتفجرات والعبوات , وتضاعف عدد النساء الارامل عبر سنوات الدراسة (1987 – 2016 ) تبعا لمضاعفة عدد سكان المحافظة ووحداتها الادارية حيث تضاعف عددهن لعام 2016 بنحو مرتين ونصف على عددهن لعام 1997 ونحو مرتين لعام 1987 وذلك تبعا للحروب والصراعات الدولية التي مر بها العراق منذ حرب الخليج الاولى حتى العدوان الامريكي ودول التحالف وما ارتبط بها من ارهاب منظم , والترمل ظاهرة اجتماعية وانسانية وبشرية احادية السبب اذ ان ترمل النساء او الرجال امر محتوم لا مفر منه سببه الرئيسي الموت الذي لا مفر منه .

واوصت الدراسة بأن على الوزارات العراقية كافة ايجاد فرص عمل للنساء الارامل من اجل الاعتماد على انفسهن في توفير احتياجاتهن ومتطلباتهن واطفالهن دون الحاجة الى مد يد العون لطلب المساعدة من الاخرين من الاهل والاقارب على ان يصار ذلك بتشريع من البرلمان , كذلك قيام الحكومة بواجباتها في توفير الامن والاستقرار في العراق والمحافظة من اجل التقليل من العمليات الارهابية التي يروح ضحيتها رجال وشباب المحافظة تاركين خلفهم نساء ارامل واطفال يتامى لا معيل لهم ولا سند, , والعناية بصحة المواطنين وتطوير المستشفيات والكوادر الطبية وتصنيع واستيراد الادوية والمستلزمات الطبية الضرورية من اجل القضاء او التقليل من الامراض التي تنتشر في المجتمع وتحصد ارواح الكثير من افراده والتي تكمن وراء ترمل النساء .