كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة دراسية في أثر الحضارة الأوروبية بالنهضة اليابانية الحديثة
28/01/2020
أقام قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ، حلقة دراسية في أثر الحضارة الأوربية بالنهضة اليابانية الحديثة في القرن التاسع عشر .

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم حلقة دراسية في أثر الحضارة الأوروبية بالنهضة اليابانية الحديثة

كتب / اعلام الكلية :

أقام قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ، حلقة دراسية في أثر الحضارة الأوربية بالنهضة اليابانية الحديثة في القرن التاسع عشر .

وتضمنت الدراسة التي قدمها الأستاذ الدكتور وسام علي ثابت، معلومات عن تأثير الحضارة الأوربية بالنهضة اليابانية الحديثة من خلال تجاوز اليابان لا سيما في النصف الثاني من القرن التاسع عشر للنموذج الصيني في التطور العلمي والصناعي والفكري والتوجه نحو أوربا من خلال البعثات والدورات لمختلف بلدان أوربا وأمريكا ، إذ أخذت تلك البعثات تتبع الجوانب القانونية والدستورية الملائمة لهم فكان بروسيا خير مثال في مجال الدستور والنظام السياسي ، بينما قصدت اليابان دول فرنسا وبريطانيا في الجوانب العلمية والصناعية والطبية، فأخذت اليابان التجرد شيئا فشيئا من النموذج الصيني الشرقي واستبداله بنظيره الغربي ، فانعكس ذلك في حصول قفزات سريعة لدى اليابان في مختلف مجالات التطور العلمي والحضاري .

وأوضحت الدراسة ان طوكيو قطفت ثمار التطور في الربع الأخير من القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين ، وتحولت اليابان بفضل ذلك التطور من دولة ثانوية الى مؤثرة في السياسة الدولية  ، ودعت الدراسة  المجتمعات والحكومات الشرقية الى تجاوز الاختلاف السياسي والديني مع بلدان العالم والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم بما يختصر لنا الزمن من جهة ويحقق أهدافنا بالتطور والأزهار ، دون التأثير بثوابت وقيم المواطن الشرقي أو التفريط بها .