كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة علمية في فن إدارة الازمات عند طلبة الجامعة
17/02/2020
كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة علمية في فن إدارة الازمات عند طلبة الجامعة ...

كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة علمية في فن إدارة الازمات عند طلبة الجامعة

 

عقدت كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ندوة علمية في فن إدارة الازمات عند طلبة الجامعة .

وتضمنت الندوة التي ادارها المدرس الدكتور علاء سعيد حارث كيفية إدارة الازمات عند طلبة الجامعة , لان  المرحلة الجامعية تعد من اهم المراحل التي تتشكل وتتبلور فيها شخصية الانسان بعدها مرحلة البناءين النفسي والمعرفي بكل جوانبه , اذ يكتسب الشباب مهاراتهم النفسية والاجتماعية , وتزداد هذه المرحلة أهمية كون الطلبة يؤدون دورهم الوطني في رسم ملامح الحركة التقدمية في البلاد .

وبينت الندوة ان الازمة موقف طارئ غير متوقع وغير مألوف تنتهي بردود أفعال تؤثر على الفرد نفسياً ومادياً , وان الطالب الجامعي يحتاج الى أسلوب اداري على وفق برنامج زمني للتعامل بصورة جيدة لإدارة الازمة بوساطة إيجاد مجموعة من الضغوط التي تؤثر بالأفراد وتسبب لهم حالة من عدم التوازن , فضلا عن ان الطالب يحتاج هذا الأسلوب ليتعلم مهارات خاصة ومعارف سلوكية للتغلب على الازمات , و ان للازمات أسباب عدة منها التغيرات التي تحصل في الحياة , فالأزمة مرتبطة بالأحداث السلبية , والافعال والمواقف التي تثير وخز الضمير , وكل ما يمس كرامة الفرد واحترامه لنفسه , فضلاً عن العقبات الشخصية , والاجتماعية , والثقافية .

وتطرقت الندوة الى كيفية إدارة الازمات وان افضل وسيلة لإدارة الازمات هي الاعداد الجيد لها من الناحيتين النفسية والعقلية , والطريقة المثلى لحل الازمة هي ان  يجعل الطالب موضوعاً لتفكيره الهادئ الموضوعي , ثم ينظر الى الازمة من جميع نواحيها نظرة فاحصة وشاملة , ثم يأخذ في التحليل العناصر السارة وغير السارة , وان يكون في هذا التحليل صادقاً مع نفسه , وان يفهم قدراته وامكانياته ومضاعفة جهوده للحصول على معلومات جديدة وكسب مهارات علمية , فاذا كان مصدر الازمة دوافع متصارعة فيحاول الطالب التوفيق بين بعضها بعضاً حتى يترجح احدهما او تأجيل اشباعه حتى تحين الفرصة المناسبة .