كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في القضاء على مشكلة الأمية وعدم المعرفة والإلمام بالحاسبة الإلكترونية
24/02/2020
كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في القضاء على مشكلة الأمية وعدم المعرفة والإلمام بالحاسبة الإلكترونية ...

كلية التربية للعلوم الانسانية تعقد ندوة في القضاء على مشكلة الأمية وعدم المعرفة والإلمام بالحاسبة الإلكترونية

 

عقدت كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة ديالى ندوة في القضاء على مشكلة الامية وعدم المعرفة والالمام بالحاسبة الالكترونية .

تضمنت الندوة التي ناقش محاورها السيد عميد كلية التربية للعلوم الانسانية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، محاور عدة من أهمها استحداث آلية لتدريب موظفي الكلية على استعمال الحاسوب بغض النظر عن تخصصاتهم ودرجاتهم الوظيفية ، وتنمية الاتجاهات الايجابية نحو الكومبيوتر من أجل اعداد جيل مثقف وملم بالحاسبة الالكترونية ومجالات استخداماتها .

وأوضحت الندوة ان أمية العصر هي (الأمية الحاسوبية) وبدى الانطباع أكثر وأكثر بأن من لا يفهم كيفية استخدام الحاسوب لا يستطيع إدارة شؤونه ، وعدم إتقان التعامل مع الحاسوب سيجعل مستقبل العاملين بمستوياتهم كافة في وضع حرج مع وظائفهم ، مشيرة الى ان محو امية التعامل مع اجهزة الحاسوب ، ومحو امية الانترنيت من حيث البحث والتصفح والتي اصبحت لغة العصر الحديث ، غدت من اولويات المؤسسات الحكومية ، إذ ان الاتجاه الذي اتخذته بعض المؤسسات هي القضاء قضاء تاما على أمية الحاسوب في جميع مرافقها ، وان استخدام الحاسوب لجميع الموظفين ولا يختص بفئة معينة ، في خطوة لاستعمال جميع الامكانيات المتاحة للموظفين .

وبينت الندوة ان تحقيق هذا المسعى سيكون بوساطة اعطاء دورات في برامجيات الحاسوب (Software) ، والتواصل مع العالم بوساطة الايميل والمحادثة الالكترونية ، وتنمية الوعي بالمعلومات واستخدام المعلومات والالمام بنظم معالجة النصوص والجداول الاحصائية ونظم اعداد العروض التقديمية في الحاسبة ، والتشجيع والترغيب للمبادئ الاساسية لتقنية المعلومات  ، وتطوير وتنمية المستوى العلمي للأفراد العاملين في حقل المعلوماتية وتشجيع وتبادل الخبرات الفنية والعلمية في هذا المجال محلياً وعالمياً .

وأكدت الندوة أن مؤسسات الدولة الأكاديمية والتربوية وغيرها من المؤسسات قد قطعت اشواطا واسعة في هذا الشأن ، غير أن بعض الموظفين في تلك المؤسسات أعتاد العمل الكلاسيكي ويفضله عن العمل على الحاسوب ، وهو أمر يعد تخلفا في وقت غدى الحاسوب عصب الحياة وهويته ، لذا ارتأت بعض المؤسسات الى تشجيع موظفيها على استخدام الحاسوب وعدم الاقتصار على عدد محدد منهم ، ومن تلك المؤسسات كلية التربية للعلوم الانسانية في جامعة ديالى التي اخذت على عاتقها تدريب جميع الموظفين على استخدام الحاسوب في تحرير وطباعة الكتب الرسمية .