كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في التسجيل بمنحة البنك الدولي لتمويل الأفكار ذات التطبيق والمردود الاقتصادي
24/02/2020
كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في التسجيل بمنحة البنك الدولي لتمويل الأفكار ذات التطبيق والمردود الاقتصادي ...

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في التسجيل بمنحة البنك الدولي لتمويل الأفكار ذات التطبيق والمردود الاقتصادي

 

أقامت وحدة  التأهيل والتوظيف والمتابعة في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى بالتعاون مع شعبة التأهيل والتوظيف في رئاسة الجامعة ، ورشة في التسجيل بمنحة البنك الدولي لتمويل الأفكار ذات التطبيق والمردود الاقتصادي .

وتضمنت الورشة التي ناقش محاورها السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور عامر محمد ابراهيم ، والسيد عميد الكلية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، ومدير شعبة التأهيل والتوظيف والمتابعة في رئاسة الجامعة الاستاذ المساعد الدكتور خالد غضبان محمد محاور عدة , المحور الأول كان في تحويل أفكار الطلبة الى مشاريع قابلة للتطبيق ، والمحور الثاني كان في توليد الأفكار وكيفية تبني مشاريع تخرج طلبة المرحلة الرابعة ، والمحور الثالث كان في كيفية التسجيل بمنحة البنك الدولي لتمويل الأفكار ذات التطبيق والمردود الاقتصادي .

وأوضحت الورشة ان البنك الدولي يقدم منحا كبيرة لدعم الأفكار والمشاريع وان بعض الجامعات قد أفادت من هذه المنح مثل جامعة دهوك ، إذ استطاعت هذه الجامعة من إكمال كلياتها وأقسامها والأفكار العلمية التي قدمت لتلك المنظمات الدولية ، حيث تم تحويل الافكار العلمية التطبيقية الى واقع ملموس وفيه جدوى اقتصادية ، مشيرة الى ضرورة الإفادة من هذه المنح لتطوير قطاعات مهمة فضلا عن تحويل افكار الطلبة الى مشاريع ، على أن تكون قابلة للتطبيق  ، وضرورة تطوير  الأفكار ، إذ انها عالميا تبدأ من الحضانة والروضة والمدارس والجامعات ، ومن أجمل وأكثر الأفكار أهمية في تطوير الجامعات ولدت من المدارس لأن طريقة تفكيرهم تختلف عن طريقة تفكيرنا كونها مقيدة علميا ، ولا توجد لديهم محددات او مقيدات ، لذلك توليد الافكار اسهل من توليد الأفكار لدينا ، مشيرا الى ضرورة ان تكون مشاريع تخرج طلبة المرحلة الرابعة عبارة عن أفكار ناشئة من وحي الطلبة .

وأكدت الورشة أن منحة البنك الدولي تهدف الى وضع الافكار التطبيقية المستمرة وذات المردود الاقتصادي حيز التنفيذ ، وان الفائدة التي يجنيها الجميع هو الحصول على كادر من الخريجين المؤهلين نظريا وعمليا، وان هذا الكادر المؤهل حتما سيلعب دورا في التجديد المستمر للعلوم والمعرفة التي اكتسبها في الابداع ودعم الاقتصاد والتعليم لأجيال اخرى ، وان العراق يمتلك حاليا 35 جامعة حكومية وما لا يقل عن 42 جامعة اهلية ، إذ  تسعى وزارة التعليم العالي بوساطة الكادر في قسم البحث والتطوير والجامعات العراقية الى التواصل مع المنظمات العالمية التي تدعم قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في العراق وتطوير مهارات الطلاب والخريجين ، ومن هذه المنظمات منظمة ايريكس  IREX العالمية الامريكية ، ومنظمة GIZ  الالمانية ، ومؤسسة البنك الدولي ، ومنظمة اليونيسيف .

وبينت الورشة آلية المشاركة في منحة التمويل التنافسي ، وآلية التقديم والمشاركة في منحة التمويل ، على أن تكون فكرة الاكاديمي قابلة للتطبيق العملي والمردود المادي على ارض الواقع ، وتهدف الى تدريب طلاب الرابع سنويا ، وتحقق مردودا ماديا بالاتفاق مع شركات القطاع الخاص ، وأن الافكار تشمل الاختصاصات جميعها بدون استثناء ، ومن الافضل ان تكون فكرة المشروع لأكبر عدد من الطلاب والاختصاصات ، إذ يتم جمع الافكار من كل كلية في قرص واحد وترسل الى شعبة التأهيل والتوظيف والمتابعة في رئاسة الجامعة  لكي ترسل الى الوزارة للتأكيد .