رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش استعمالات الأرض الحضرية في مدينة المنصورية
03/03/2020
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش استعمالات الأرض الحضرية في مدينة المنصورية ...

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش استعمالات الأرض الحضرية في مدينة المنصورية

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (استعمالات الأرض الحضرية في مدينة المنصورية .

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة زينة مثنى احمد ، وأشرف عليها الأستاذ الدكتورة اسراء هيثم احمد ، الى دراسة استعمالات الارض الحضرية في مدينة المنصورية من خلال دراستها ثلاث مراحل مرت بها المدينة منذ نشأتها الى عام 2017، مع التركيز على تحليل استعمالات الارض الحضرية للمرحلة المعاصرة ودراسة اقليمها  .

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها أن لموقع وموضع مدينة المنصورية  أثر فاعل في نمو استعمالات الارض الحضرية عبر مراحل نمو المدينة المختلفة بما تتميز من سطح مستوي وتربة خصبة ومناخ ملائم لسكن الانسان فيها فضلاً عن وجود الموارد المائية ووفرتها مما ادى الى وجود الزراعة في مدينة المنصورية واستقرار السكان فيها , وانه قد تبين من خلال  هذه الدراسة نمو السكان بشكل متضاعف  ففي عام 1957م بلغ (1125) نسمة وفي تعداد عام1977م بلغ عدد السكان (2429)نسمة وفي تعداد عام 1987م بلغ (5377)نسمة وفي تعداد عام 1997م بلغ عدد السكان (7105) نسمة ، و في عام 2017 بلغ عدد السكان (13369) نسمة .

وأوضحت الدراسة ان دراسة استعمالات الارض الحضرية تعد من الفروع المهمة في جغرافية المدن كونها تساهم مساهمة كبيرة في تحليل الهيكل العمراني للمدينة  وتوضح المعايير الصحيحة للاستعمال السكني والخدمات التي هي جوهر استعمالات المدينة تتميز استعمالات الارض الحضرية بالديناميكية والتغير السريع والمستمر الى جانب انها تمتاز بالتنوع الشديد والتعقيد مقارنة باستعمالات الارض الريفية ويرتبط هذا التنوع في النشاطات الحضرية وسرعة تغيرها واستمرارها بطبيعة المجتمع ومتطلباته , وبالتالي فان استعمالات الارض الحاضرة ماهي الا  نتاج لعملية النمو الحضاري او الانشطة الحضرية ، ان مدينة المنصورية  لم تشهد حدوث أي تغير في مساحة المدينة وذلك بسبب عدم صدور تحديث لخريطة التصميم الاساس لعام 1999م، وانما اقتصر التحديث على مدن قضاء بعقوبة فقط  ومراكز الأقضية في محافظة ديالى عام 2013م .