كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم الورشة التطويرية الأولى لإدارة التعليم الإلكتروني برعاية السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى الأستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي،
12/04/2020
أقامت كليتنا الورشة التطويرية الأولى لإدارة التعليم الإلكتروني . وهدفت الورشة التي أدارها الأستاذ المساعد شوقي خضير إسماعيل ، إلى تحديد اسس وتوجهات التعليم الإلكتروني ، ورسم خارطة طريق عملية لإدارة التعليم الإلكتروني ، فضلا عن تقديم تعريف بمنصات وأدوات التعليم الإلكتروني

 

كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم الورشة التطويرية الأولى لإدارة التعليم الإلكتروني برعاية السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى الأستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي،

أقامت كليتنا الورشة التطويرية الأولى لإدارة التعليم الإلكتروني . وهدفت الورشة التي أدارها الأستاذ المساعد شوقي خضير إسماعيل ، إلى تحديد اسس وتوجهات التعليم الإلكتروني ، ورسم خارطة طريق عملية لإدارة التعليم الإلكتروني ، فضلا عن تقديم تعريف بمنصات وأدوات التعليم الإلكتروني . وتضمنت الورشة عدة محاور منها تطوير التعليم الإلكتروني في جامعة ديالى، ومبادئ إدارة التعليم الإلكتروني ، والتوجيهات والأهداف العامة ، فضلا عن مناقشة منصات التعليم الإلكتروني . وأوضحت الورشة أن التعليم الإلكتروني هو الحل وليس المشكلة ، كونه يقلل اعباء التنقل والكلفة المادية ، فضلا عن المحافظة على جودة التعليم ، وسهولة الوصول للمادة العلمية من قبل الطالب ، واختيار وقت التعلم ، ومواكبة جيل المتعلمين وتقنيات التعلم الحديثة ، وتقليل هامش الخطأ والخطورة والتدريب الافتراضي . وحددت الورشة ثلاثة انواع من التعليم ، التعليم المتزامن وهو يشير الى حدث تعليمي تشارك فيه مجموعة من الطلبة في التعلم في نفس الوقت ، أما التعليم غير المتزامن فهو أسلوب تعليمي يركز على الطالب باستخدام مصادر تعليمية على الانترنت التي تسهل إشراك المعلومات بين جموع من المتعلمين من دون قيود الوقت والمكان ، والتعليم المدمج هو برنامج تعليمي يدمج بين التعلم في الصف مع مدرس عن طريق الأنترنت ، وفي هذا البرنامج يتلقى الطالب العلم عن طريق الانترنت بشكل جزئي وكذلك داخل الصف مع المدرس . وبينت الورشة ان الغاية من رسم خارطة طريق عملية لإدارة التعليم الإلكتروني هو ايصال المادة العلمية للطالب وجعل المحتوى متاحا له عبر الاتصال بالأنترنت في أي وقت ، والتركيز على أسلوب التعلم غير المتزامن أو المدمج ، فضلا عن التركيز على المواد الدراسية التفاعلية كالمواد الفديوية ، وقدمت الورشة توضيح لمنصات وأدوات التعليم الإلكتروني ، ونظام إدارة التعلم .