أجرت كلية التربية للعلوم الانسانية المناقشة الإلكترونية لرسالة الماجستير الموسومة بـ (تغير استعمالات الأرض الزراعية في ناحية الوجيهية في محافظة ديالى )، وهي المناقشة الإلكترونية الرابعة في سلسلة المنا
28/04/2020
أجرت كلية التربية للعلوم الانسانية المناقشة الإلكترونية لرسالة الماجستير الموسومة بـ (تغير استعمالات الأرض الزراعية في ناحية الوجيهية في محافظة ديالى )، وهي المناقشة الإلكترونية الرابعة في سلسلة المناقشات الإلكترونية التي تجريها الكلية حسب توجيهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي . هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة أطياف عباس حسن ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور عبد الأمير احمد عبدالله الى الكشف عن تغير استعمالات الأرض الزراعية وتحليلها في ناحية الوجيهية لسنتي ( 2008 و 2018)...

المناقشة الإلكترونية الرابعة في سلسلة المناقشات الإلكترونية التي تجريها الكلية حسب توجيهات الوزارة

كلية التربية للعلوم الإنسانية تجري المناقشة الإلكترونية لرسالة الماجستير الموسومة ( تغير استعمالات الأرض الزراعية في ناحية الوجيهية)

 

أجرت كلية التربية للعلوم الانسانية المناقشة الإلكترونية لرسالة الماجستير الموسومة بـ (تغير استعمالات الأرض الزراعية في ناحية الوجيهية في محافظة ديالى )، وهي المناقشة الإلكترونية الرابعة في سلسلة المناقشات الإلكترونية التي تجريها الكلية حسب توجيهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي .

هدفت الدراسة التي قدمتها الطالبة أطياف عباس حسن ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور عبد الأمير احمد عبدالله الى الكشف عن تغير استعمالات الأرض الزراعية وتحليلها في ناحية الوجيهية لسنتي ( 2008 و 2018)

وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها أنَّ هناك تغيراً موجباً كبيراً لزراعة محاصيل الحبوب في المساحات المزروعة لمحاصيل الحبوب اذ بلغت نسبة التغير (92%) ، اذ تبين ان محصول الحنطة قد تغير بنسبة (97%) للمساحات المزروعة ، أمَّا محصول الشعير فقد بلغت نسبة التغير في المساحات المزروعة لهذا المحصول ( 13,6%) ، وأنَّ محاصيل الخضروات شهدت تغيراً كبيراً إذ بلغ نسبة التغير في المساحات المزروعة لهذا المحصول (62,7%) ، وقد كانت نسبة تغير محاصيل الخضروات الصيفية (69%) ، اما محاصيل الخضروات الشتوية فقد بلغت نسبة تغيرها (52,7%) ، وكشفت الدراسة عن تغير سلبي في مساحة الاراضي المزروعة بمحاصيل البستنة اذ بلغت نسبته (-14,6%) ، وان هناك تغيرا ايجابياً في مساحة زراعة الانفاق اذ بلغت نسبته (36,3%) ، اما بالنسبة للبيوت البلاستيكية ان هناك تغيرا ايجابياً إذ اقتصرت زراعتها على سنة المقارنة فقط وتم إنشائها في منطقة الدراسة لأول مرة عام 2010، ثم استمرت بالزيادة لتصل إلى (26) بيت بلاستيكي في سنة المقارنه2018.

وأوصت الدراسة بضرورة توعية المزارعين بأهمية الموارد الطبيعية وكيفية استعمالها ومن اهمها التربة والمحافظة عليها من التملح و الاهتمام بمشاريع الري و البزل وتطهير المبازل الرئيسة بصورة دورية ، مع التأكيد على ضرورة أتباع طرق الري الحديثة واستعمال المقننات المائية بما يتناسب وحاجة المحاصيل كالري بالتنقيط والري بالرش ، وازالة التجاوزات غير القانونية الموجودة على الجداول المتفرعة من جدول مهروت ومعاقبة المتجاوزين ، وتوفير متطلبات الانتاج الزراعي التي يعاني منها المزارعون في منطقة الدراسة بسبب ارتفاع اسعارها عند القطاع الخاص كالبذور والأسمدة والمبيدات وأغطية بلاستيكية والحاصدات والباذرات الزراعية للنهوض بالقطاع الزراعي ، وتوفير مستلزمات التسويق من خلال انشاء المخازن المكيفة في مناطق الانتاج والاستهلاك مع توفير وسائل النقل المتخصصة والقيام بعمليات الفرز والتدريج وتوفير مختصين بعمليات التسويق .