كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في ظاهرة التسول في مدينة بعقوبة في ظل جائحة كورونا – دراسة في الجغرافية الاجتماعية
08/05/2020
كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في ظاهرة التسول في مدينة بعقوبة في ظل جائحة كورونا – دراسة في الجغرافية الاجتماعية

كلية التربية للعلوم الانسانية تقيم ورشة في ظاهرة التسول في مدينة بعقوبة في ظل جائحة كورونا – دراسة في الجغرافية الاجتماعية

 

أقام قسم الجغرافية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة ديالى ورشة في ظاهرة التسول في مدينة بعقوبة في ظل جائحة كورونا – دراسة في الجغرافية الاجتماعية .

هدفت الورشة التي أدارتها المدرس سهى سالم علي الى تسليط الضوء على اتساع ظاهرة التسول في مدينة بعقوبة في ظل جائحة كورونا ، والتعرف على حجم ظاهرة التسول وخصائص المتسولين الاجتماعية والاقتصادية ، ومعرفة الأسباب والعوامل التي تؤدي الى احتراف التسول ، ومعرفة الأوضاع السرية للمتسولين .

وأوضحت الورشة ان ظاهرة التسول من الظواهر الاجتماعية السلبية المنتشرة في كثير من المجتمعات مع وجود الفوارق في مدى انتشارها ، إذ شهدت مدينة بعقوبة تصاعد في وتيرة هذه الظاهرة بسبب حظر التجوال الذي فرضته خلية الأزمة جراء تفشي فايروس كورونا ، وانقطاع أو توقف الأعمال في جميع مفاصل الحياة ، وانقطاع جميع أصحاب الحرف عن أعمالهم لشهرين متتاليين ، مما تسبب بتزايد وانتشار هذه الظاهرة .

وأوصت الورشة الجهات ذات العلاقة الى اتخاذ الإجراءات المناسبة للحد من اتساع هذه الظاهرة ، وضع الحلول اللازمة لتوفير سبل العيش الكريم لفئات من المجتمع من الذين انقطعت اعمالهم بفعل حظر التجوال .