كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة في النحو والصرف بين التقليد والحداثة على منصات التعليم الإلكتروني
21/05/2020
كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة في النحو والصرف بين التقليد والحداثة على منصات التعليم الإلكتروني

كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة في النحو والصرف بين التقليد والحداثة على منصات التعليم الإلكتروني

 

أقام قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ، ورشة في النحو والصرف بين التقليد والحداثة على منصات التعليم الإلكتروني .

وهدفت الورشة التي أدارها رئيس قسم اللغة العربية الاستاذ المساعد الدكتور لؤي صيهود فواز ، وناقش محاورها المدرس المساعد هدى داود سليم ، والمدرس المساعد آية إحسان صادق ، الى كشف عن التحدي الذي يواجه النظام التعليمي والحاجة الى توفير فرص تعليمية جديدة ، وبيان أثر اللغة العربية في مواكبة هذا التطور خصوصا في النحو والصرف .

وأوضحت الورشة ان النظام التعليمي الآن يواجه تحديا بخصوص الحاجة الى توفير فرص تعليمية إضافية فإن العديد من المؤسسات التعليمية قد بدأت تواجه هذا التحدي بوساطة تطوير وتطبيق برامج التعليم عن بعد وبرامج خاصة بمنصات التعليم الإلكتروني المتمثلة بـ (Google class room ) ، او قد تكون ملفات مطبوعة او مقاطع صوت أو فيديو .

وبينت الورشة الفرق بين التعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني ، وبيان أثر اللغة العربية في مواكبة هذا, التطور وكيف كان أثر هذا التطور في مجالاتها المتمثلة بالنحو والصرف ،إذ ان اللغة العربية ارتقت الى هذه الحداثة لأنها تتمتع بمرونة كبيرة تجعلها صالحة لكل زمان ومكان ، وهذا التطور يؤثر على مضمون كل مجال من مجالاتها فنجد ان النحو العربي وظيفته تتمثل بتقويم اللسان وضبطه ، فضلا عن انه وسيلة من وسائل تفكيك البنى التركيبة للنصوص.

وأكدت الورشة إن من أهم التقنيات الحديثة لدراسة النحو العربي هو الاهتمام بالترجمة الآلية , القراءة الآلية للنصوص , التحليل النحوي والتشكيل الآلي , التصحيح الآلي للأخطاء النحوية وغير ذلك من التقنيات الحديثة , وبهذا فان التعليم الإلكتروني يساهم في مواجهة المشكلات التي تواجه المتعلم في وقتنا الحاضر ، ولتحقيق وتوفير معايير الجودة بوساطة اعداد المتعلم للتكييف مع هذا التطور واتاحة الفرصة امامه, وأما عن التعليم الإلكتروني في علم الصرف فإن هذا العلم قد واكب حداثة اليوم بوساطة ملائمة تدريسه على منصات التفاعل الإلكتروني ، وتوصيل المادة العلمية للطلبة بما يمتلكه هذا البرنامج من خيارات عديدة تتمثل في ملفات نصية مضغوطة وتسجيلات صوت يعتمدها الطالب على السمع, ومن ثم عمل فيديو يوضح بالتفصيل المادة العلمية صوتا وكتابة ، يوضح ما يحدث للكلمة من تغييرات من الناحية الصرفية كالعلل والإبدال والحذف وغيرها .

وأوصت الورشة بضرورة التفكير جيدا في سبل وآليات النهوض باللغة العربية في مواجهة التقنيات الحديثة وتدريب الطالب على تعلم هذه التقنيات وتوظيفها في جميع أموره .