كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في الإبداع العراقي بين الوطن والغربة
06/06/2020
كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في الإبداع العراقي بين الوطن والغربة

كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في الإبداع العراقي بين الوطن والغربة

 

برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الاستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم ، وبإشراف السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، عقد قسم اللغة العربية ندوة في الإبداع العراقي بين الوطن والغربة ، ضمن نشاطاته الثقافية التفاعلية المشتركة مع جامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأميركية ، وفي أطار الانفتاح على الجامعات العالمية لغرض تبادل الخبرات واتساع المعرفة الاكاديمية. وتضمنت الندوة التي أدارها الاستاذ الدكتور علي متعب جاسم ، والباحث والشاعر الدكتور فرج حطاب حمدان التدريسي من جامعة اريزونا ، ثلاثة محاور المحور الأول في التعليم الإلكتروني ، والمحور الثاني في طريقة إيصال المعرفة عبر المواقع الإلكترونية ، وكان المحور الثالث في أثر التكنولوجيا في رفد المعرفة العلمية . وأوضحت الندوة ان في ظِل الحُضور القوي للتكنولوجيا في القَرن الحادي والعشرين، وكونها قد أصبحت جُزءاً أساسياً من حياتنا، فلا بُد أن نهتم بها أيضاً في عملية التّعليم، إذ يتفق المُعلمين على أن التّكنولوجيا ذات تأثير إيجابي على عملية التّعليم ، إذ أثّر دخول التّكنولوجيا على كل من المُعلم والمُتَعلم على حدٍ سَواء، مما دَفع المُعلم لامتلاك مهارات التّدريس باستخدام التّقنيات الجديدة، مثل الأجهزة اللوحية والكاميرات الرّقمية وأجهزة الكمبيوتر، وكذلك المُتعلم حيث أصبح يَستخدم التّكنولوجيا المُتقدمة أثناء العملية التّعليمية، مما ساهم في رفع قدرته على التّعامُل مع التّكنولوجيا في وقت مُبكر، وفي رَفده بمهارات مُهمة نحو حياة ناجحة. وبينت الندوة ان هناك فوائد عِدّة لاستخدام التّكنولوجيا في التّعليم، ومنها جعل التّعلم أكثر مُتعة ، والوصول للمعلومات، إذ ان استخدام التّكنولوجيا في التّعليم، بما في ذلك شبكة الإنترنت يُؤدي إلى زيادة قُدرة المُتعلمين على الوصول لكمٍ كبير ونوعيّ من المعلومات، وجعل عملية التّعليم أسهل بوساطة استخدام التّقنيات الجديدة مثل تقنيات الفيديو وغيرها في عملية التّعلُم ، وتُساهم في تَبسيط المعلومات للمُتعلمين، والتّعاون والمُشاركة بين المُتعلمين ، إذ تُتيح التّكنولوجيا التّواصل المُباشر بين المُتعلمين وبين المُعلمين وطُلابهم ، والمُساعدة على تَصوُّر المفاهيم ، والإسهام في إعداد الطُّلاب للمُستقبَل ، وتخطي عائق الزّمان والمكان , ومُساعدة الطّلاب ذوي الاحتياجات الخاصة على التّعلم ، وسهولة في مُراقبة أداء الطلاب ، وتطوير المهارات .