كلية التربية للعلوم الإنسانية تتهيأ لإقامة المؤتمر الدولي التخصّصي الأوّل في رقمَنَةُ اللغَةِ العربيّةِ ورهانات المستقبل
10/07/2020
كلية التربية للعلوم الإنسانية تتهيأ لإقامة المؤتمر الدولي التخصّصي الأوّل في رقمَنَةُ اللغَةِ العربيّةِ ورهانات المستقبل

كلية التربية للعلوم الإنسانية تتهيأ لإقامة المؤتمر الدولي التخصّصي الأوّل في رقمَنَةُ اللغَةِ العربيّةِ ورهانات المستقبل

 

برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الاستاذ الدكتور عبد المنعم عباس كريم ، ورئاسة السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، وإشراف رئيس قسم اللغة العربية الأستاذ المساعد الدكتور لؤي صيهود فواز التميمي ، تتهيّأ كلية التربية للعلوم الإنسانية لإقامة المؤتمر الدولي الافتراضي التخصّصي الأول في علوم اللسانيّات الحاسوبيّة، والموسوم بـ ( رقمَنَة اللغة العربية ، ورِهانات المستقبَل )، الذي من المؤمّل إقامَتُهُ يومي الثلاثاء والأربعاء ١٤ – ١٥ تموز الجاري بواقع جلستين تبتدئ عند الساعة التاسعة مساءً بتوقيت بغداد، سيستعمل المؤتمر برنامج Free Conference Call بمفتاح: ghkh20117 ، ومن المقرر أن يرأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور فاضل عبود التميمي ، ويرأس الجلسة الثانية السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي . وأوضح رئيس اللجنة التحضيريّة للمؤتمر الأستاذ الدكتور إياد عبد الودود الحمداني أن التفاعل القائم مع اللجنة العلميّة للمؤتمر التي ترأسُها الأستاذة الدكتورة نوافل يونس سالم قد حقّقَت نجاحًا مبهرًا بالتواصل مع المتخصّصين العرب في مجال الذكاء الصناعي واللسانيّات الحاسوبيّة والهندسة اللغوية وعلوم اللغة منهم الأستاذ المشارك الدكتور عمر مهديوي من المملكة المغربيّة ، والأستاذ المشارك الدكتور محمد أبو شقير من المملكة الأردنية ، والدكتور طه زروقي من الجمهورية الجزائريّة ، والدكتور بلال داوود من المملكة المغربيّة ، فضلا عن نخب من الباحثين العراقيين من الجامعات العراقية ( المستنصريّة والعراقيّة وبغداد والبصرة وسامراء والحمدانيّة في الموصل وجامعة كربلاء ) . وتجدر الإشارة الى أن هذا المؤتمر النخبوي الدولي هو الأوّل من نوعه في مجال التخصّص الذي يبحث فيه، ويهدف الى مواكبة متطلبات التطور الحاصل في مجال الهندسة اللغوية والحاسوبية ، انسجاما مع ظروف الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا ، وتعريف الكوادر العلمية بالمنجز الأكاديمي في تخصص ( اللسانيات الحاسوبية ) وما توصل إليه الحديث في هذا الشأن .