كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة افتراضية في التعليم المدمج
19/07/2020
كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة افتراضية في التعليم المدمج

كلية التربية للعلوم الإنسانية تقيم ورشة افتراضية في التعليم المدمج

 

أقامت وحدة التأهيل والتوظيف والمتابعة بالتعاون مع قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ، ورشة افتراضية في التعليم المدمج . تهدف الورشة التي أدارها المدرس المساعد مهند حسين علي ، الى تسليط الضوء على التعليم المدمج كونه أحد صيغ التّعليم أو التّعلّم التي يندمج فيها التّعلّم الإلكتروني مع التّعلّم الصفي التقليدي في إطار واحد ، حيث توظف أدوات التّعلّم الإلكتروني سواء المعتمدة على الكمبيوتر أو على الشبكة في الدروس ، مثل مختبرات الكمبيوتر والصفوف الذكية ويلتقي المعلم مع الطالب وجهاً لوجه معظم الأحيان ،كذلك ان التّعلّم المدمج هو التّعلّم الذي يمزج بين خصائص كل من التّعليم الصفي التقليدي والتّعلّم عبر الإنترنت في نموذج متكامل، ويستفيد من أقصى التقنيات المتاحة لكل منهما ، وهو شكل جديد لبرامج التدريب والتّعلّم يمزج بصورة مناسبة بين التّعلّم الصفي والإلكتروني وفق متطلّبات الموقف التّعليمي، ويهدف الى تحسين وتحقيق الأهداف التّعليمية وبأقل تكلفة ممكنة ، فضلا عن كونه نظام تعليمي رسمي يتلقى من خلاله الطالب تعليمه جزئياً من خلال الإنترنت ، مع بعض العناصر التي تتيح للطالب التحكم بالوقت والمكان ومسار ووتيرة التّعلّم . وأوضحت الورشة انه بات من الصعب اليوم التخلي عن التكنولوجيا بشكلٍ عام نظراً لما تقّدمه من تسهيلاتِ وفوائد للإنسان على كافة الأصعدة، ومنها التّعليم ، ولهذا تتنافس المؤسسات التّعليمية فيما بينها على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال ومواكبة التطور الحاصل في عصرنا . وبينت الورشة ان ومنذ ظهور الإنترنت ومع تطوّر طرق تخزين المعلومات واسترجاعها في أي وقت، أصبح من السهل على المعلّمين والمتعلّمين وجميع الأفراد الوصول إلى تلك المعلومات المتاحة على الشّبكة، ومن هنا ، ظهر التّعليم الإلكتروني E-Learning وهو شكل من أشكال التّعليم عن بعد ، الذي ألغى الفصول التقليديّة واستبدلها بالفصول الافتراضيّة، ونظراً لعدم القدرة على تقبُّل فكرة التّحول الكلّي من أسلوب التّعليم التقليدي إلى أسلوب التّعلّم الإلكتروني لدى المعلّمين والمحاضرين الجامعيّين واتّهام التّعليم الإلكتروني بالتّسبب بالشّعور بالوحدة والعزلة ، وعلى هذا ظهر التّعليم المدمج الذي يعتبر واحدة من طرق توظيف التّعليم الإلكتروني في التّدريس.