جريدة مصرية تنشر متابعة إخبارية لوقائع مؤتمر كلية التربية للعلوم الإنسانية الموسوم بـ ( رقمنة اللغة العربية )
09/08/2020
نشرت جريدة أخبار الأدب المصرية متابعة إخبارية لوقائع مؤتمر كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى الموسوم بـ (رقمنة اللغة العربية ) في عددها المرقم 1411 لشهر آب 2020 ، الذي عقد برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الاستاذ الدكتور عبدالمنعم عباس كريم ، ورئاسة السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، وإشراف رئيس قسم اللغة العربية الاستاذ المساعد الدكتور لؤي صيهود فواز التميمي

جريدة مصرية تنشر متابعة إخبارية لوقائع مؤتمر كلية التربية للعلوم الإنسانية الموسوم بـ ( رقمنة اللغة العربية ) كتب / إعلام الكلية : نشرت جريدة أخبار الأدب المصرية متابعة إخبارية لوقائع مؤتمر كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى الموسوم بـ (رقمنة اللغة العربية ) في عددها المرقم 1411 لشهر آب 2020 ، الذي عقد برعاية السيد رئيس جامعة ديالى الاستاذ الدكتور عبدالمنعم عباس كريم ، ورئاسة السيد عميد كلية التربية للعلوم الإنسانية الاستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد الخفاجي ، وإشراف رئيس قسم اللغة العربية الاستاذ المساعد الدكتور لؤي صيهود فواز التميمي ، للمدة من 14-15 تموز 2020. وجاء في المتابعة ان المشاركين في المؤتمر العلمي الافتراضي الدولي الأول ، طالبوا بالتوجه باعتماد مصطلح ( الرقمنة ) بالوصف الذي يمكن تحويل النصوص والصور الى لغة الحاسوب ونحوه ، وهي لغة رقمية لها قدرتها على الحفظ والنقل والاسترجاع ، لتحقيق الجوانب الأساسية في الاصلاح ، التي من أهمها الشيوع والانسجام مع آلية عمل اللغة العربية وميزانها الصرفي . وأكدت المتابعة الإخبارية ان رقمنة اللغة العربية اليوم لم تعد ترفا فكريا بل أضحت ضرورة علمية لا خيار لنا إلا التمسك به إن أردنا اللحاق بمجتمع المعرفة ، مع ضرورة توجه الدراسات اللغوية الى الجانب التطبيقي في رقمنة اللغة العربية والعمل على البحوث والرسائل والأطاريح التجريبية التي يفيد منها سوق العمل ، وتفعل اللغة في محيطها الاجتماعي التواصلي ن فضلا عن ضرورة استحداث تخصص مبرمج لغوي لكي تفيد منه الأقسام العلمية في بعض الجوانب العلمية في اللغة. وأشارت المتابعة الى المطالبة بضرورة تحديث مناهج تعليم اللغة العربية وتعلمها في ضوء التقنيات الرقمية الجديدة ، وأوصوا بتفعيل برمجة حاسوبية لمعالجة الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية ، وعلى أن تتبنى رئاسة جامعة ديالى ذلك ، وإعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بأهمية مشروع الرقمنة اللغوية . ونشرت المتابعة توصية المؤتمر ببحث الاعتزاز بالعربية بوصفها لغة علمية ، تستطيع مسايرة المستجدات العلمية والحضارية في مختلف العصور ، ويجب اغتنام التعليم عن بعد في تعلمها وتعليمها ، ويواكب ذلك إقامة مؤتمرات نوعية في اللغة الرقمية ، تخدم توجه مؤسسات الدولة العراقية في تسهيل عمل الحكومة الالكترونية ، وضبط لغو برامجيات تخزين المعلومات إلكترونيا