رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التعابير غير اللطيفة في رواية سيد الذباب للكاتب الإنكليزي وليم كولدنك
19/08/2020
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التعابير غير اللطيفة في رواية سيد الذباب للكاتب الإنكليزي وليم كولدنك

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التعابير غير اللطيفة في رواية سيد الذباب للكاتب الإنكليزي وليم كولدنك كتب / إعلام الكلية : ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (دراسة لغوية اجتماعية للتعابير غير اللطيفة في رواية سيد الذباب للكاتب الإنكليزي وليم كولدنك ) . هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة خديجة هاشم شهاب ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور علي عبدالله محمود الى التعرف على التعابير غير اللطيفة في رواية سيد الذباب للكاتب وليم كولدنك . تبنت الدراسة نظرية الضبط الاجتماعي أنموذجا في تحليل التعابير غير اللطيفة في رواية وليم كولدنك "سيد الذباب"، إذ قدم ترافس هيرتشي هذه النظرية عام 1969 في كتابه " أسباب الجنوح" ، وطبقا للمبادئ الأساسية الأربعة لهذه النظرية وهي "الارتباط" و" المشاركة" والالتزام" و" المعتقد"، مشيرة الى أن الافراد يميلون الى التصرف بشكل خاطئ عندما تكون هذه المبادئ ضعيفة أو معدومة ، لذا جاء استخدام التعابير غير اللطيفة من لدن شخصيات الرواية نتيجة ضعف أو انعدام هذه الروابط فيما بينهم والتي سماها هيرتشي مجتمعة "بالعقد الاجتماعي" ووظيفتها الحد من جنوح الاحداث. وأوضحت الدراسة ان هذه التعابير صنفت تبعا لدرجة البذاءة التي تصل اليها الى عدة فئات تتراوح بين التعابير المعتدلة ، والتعابير العنيفة والتعابير الجنسية ، والسبع كلمات القذرة الى الكلمات المتعلقة ببراز الأنسان والتي تعكس التحول التدريجي للشخصيات من البراءة الى الوحشية بكل جوانبها والتي أحدها استخدام التعابير غير اللطيفة. توصلت الدراسة الى أن هؤلاء الأولاد الذين انقطعت بهم السبل في جزيرة نائية نتيجة تحطم طائرتهم ، وجدوا أنفسهم دون أي ضابط اجتماعي سواء كان أسريا أو مدرسيا ، ودون أي رادع من سلطة حكومية، ووفقا لهذه المعطيات مارسوا كل اشكال العنف بما في ذلك استخدام التعابير غير اللطيفة فيما بينهم.