رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التقويض الاجتماعي وعلاقته بالإفصاح عن الذات
25/08/2020
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التقويض الاجتماعي وعلاقته بالإفصاح عن الذات

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التقويض الاجتماعي وعلاقته بالإفصاح عن الذات كتب / إعلام الكلية : ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ ( التقويض الاجتماعي وعلاقته بالإفصاح عن الذات لدى معلمي المرحلة الابتدائية ) . وهدفت الدراسة التي تقدم بها الطالب رزاق مزهر راشد ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور إياد هاشم محمد ، الى التعرف على التقويض الاجتماعي لدى معلمي المرحلة الابتدائية ، والافصاح عن الذات لدى معلمي المرحلة الابتدائية ، والتعرف على اتجاه وقوة العلاقة بين التقويض الاجتماعي والافصاح عن الذات لدى معلمي المرحلة الابتدائية. وتوصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها أن افراد عينة البحث لديهم تقويض اجتماعي منخفض قياساً بالمتوسط النظري للمقياس ، وان افراد عينة البحث لديهم مستوى عال من الافصاح عن الذات قياسا بالمتوسط النظري للمقياس وبفرق ذي دلالة معنوية ، ووجود علاقة طردية ايجابية بين التقويض الاجتماعي والافصاح عن الذات لدى معلمي المرحلة الابتدائية، ولم يظهر فرق دال احصائيا تبعاً لمتغير الجنس (ذكور - اناث) في علاقة التقويض الاجتماعي بالإفصاح عن الذات مما يعني ان التقويض الاجتماعي والافصاح عن الذات لا يتأثران بالجنس، ولم يظهر فرق دال احصائيا تبعاً لمتغير الجنس (ذكور- اناث) في التقويض الاجتماعي ، ولم يظهر فرق دال احصائيا تبعاً لمتغير الجنس (ذكور- اناث) في الافصاح عن الذات. وأوصت الدراسة بضرورة فتح قنوات المصارحة والحوار بين اعضاء الكوادر التعليمية لتعزيز الثقة بينهم، والتخلص من اسباب وعوامل الكبت لديهم، والتأكيد على وسائل الاعلام التربوية لعرض البرامج التربوية التي توضح اهمية العلاقات الاجتماعية الجيدة بين الكوادر التعليمية واثرها على النهوض بالمؤسسة التعليمية، وتوظيف القيم الاجتماعية والاسس الدينية السليمة داخل المؤسسات التربوية، للإفادة من هذه القيم والاسس في شيوع ثقافة الحوار وتقبل الاخرين .