رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الشخصية الإيجابية وعلاقتها بمهارات التواصل الاجتماعي
09/09/2020
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الشخصية الإيجابية وعلاقتها بمهارات التواصل الاجتماعي

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الشخصية الإيجابية وعلاقتها بمهارات التواصل الاجتماعي

 ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ ( الشخصية الإيجابية وعلاقتها بمهارات التواصل الاجتماعي لدى طلبة الجامعة ) . هدفت الدراسة التي تقدم بها الطالب علي حسين عطية ، وأشرف عليها الاستاذ المساعد الدكتور محمد ابراهيم حسين ، الى التعرف على الشخصية الإيجابية لدى طلبة الجامعة ، ومهارات التواصل الاجتماعي لديهم ، واتجاه وقوة العلاقة بين الشخصية الإيجابية ومهارات التواصل الاجتماعي ، ومدى إسهام الشخصية الإيجابية بمهارات التواصل الاجتماعي . توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة منها أن أفراد عينة البحث يتصفون بسمات الشخصية الإيجابية ، وانهم يمتلكون مستوى عال من مهارات التواصل الاجتماعي قياسا بالمتوسط النظري للمقياس، وكلما زادت سمة الشخصية الإيجابية، تزداد معها مهارات التواصل الاجتماعي، فالعلاقة بينهم طردية ، وأن العلاقة بين الشخصية الإيجابية ومهارات التواصل لا تتأثر بالجنس (ذكور- أناث) في واحدة عند الاثنين ، وأن العلاقة بين الشخصية الإيجابية ومهارات التواصل تتأثر بالتخصص (علمي- أنساني) فهي أقوى عند التخصص الانسانين ، وأن هناك إسهام للشخصية الإيجابية في مهارات التواصل الاجتماعي وبنسبة قد تزيد عن (35%). أوصت الدراسة بضرورة قيام التربويين من التدريسيين بتعزيز التعاون الإيجابي بين طلبة الجامعة من خلال عقد الندوات والمؤتمرات في الجامعات، وأن تقوم المؤسسات الإعلامية بنشر معلومات ثقافية إعلامية في الإذاعة والتلفزيون حول مفهومي البحث وخاصة الشخصية الإيجابية باعتبارها سمة أساسية لدى الانسان ، فضلا عن توضيح العلاقة الارتباطية بين المفهومين ليستفيد من ذلك أكبر قدر من المجتمع وفي مختلف المهن، وضرورة اهتمام المرشدين التربويين والمعالجين النفسيين بالشخصية الإيجابية لدى الأفراد والتوسع في تشخيصها وتحسينها في ضوء مناهج إرشادية وبرامج تربوية.