اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش مفهوم فلسفة التاريخ لدى ابن رشد ( 595هـ -1198 م )
29/09/2020
اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش مفهوم فلسفة التاريخ لدى ابن رشد ( 595هـ -1198 م )

اطروحة دكتوراه في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش مفهوم فلسفة التاريخ لدى ابن رشد ( 595هـ -1198 م ) كتب / إعلام الكلية : ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ (مفهوم فلسفة التاريخ لدى ابن رشد ( 595هـ -1198 م ) في كتابيه بداية المجتهد ونهاية المقتصد وتلخيص السياسة ) . هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة أمينة عبد الكريم عبد الستار ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور عبد الباسط عبد الرزاق حسين ، الى استنباط فلسفة التاريخ ، ومفهوم فلسفة التاريخ لدى بن رشد (ت 595هـ/ 1198م) في كتابيه بداية المجتهد و نهاية المقتصد و تلخيص السياسة " ، واكتشاف مدى أهمية الفلسفة الرشدية في نهضة أوربا . توصلت الدراسة الى أن لفكر أبن رشد الفلسفي تأثيراً كبيراً في نهضة المجتمع الأوربي في العصر الوسيط ، أن الظروف التي كانت سائدة في أوربا آنذاك ألزمت فلاسفة ومفكري أوربا النهل مما أنتجه الفلاسفة المسلمون خاصة فلسفة بن رشد ، إذ حظي بحيز كبير في الدراسات الغربية بشكل لم يحظ به أي فيلسوف مسلم من قبل ، إذ ساهم الفكر الرشدي بتحرير العقلية الأوربية من سلطة الكنيسة ، كما أن الثقافة الأندلسية التي جمعت بين الديانات الثلاثة ( الإسلامية ، واليهودية ، والمسيحية ) مهدت الطريق لانتقال الفكر الرشدي إلى أوربا المسيحية ، من خلال ترجمة الكتب العربية إلى اللاتينية . وبينت الدراسة ان كتاب بداية المجتهد و نهاية المقتصد أحتوى على جوانب اقتصادية تتعلق بموارد بيت المال وأنواع البيوع ، يلاحظ أن بن رشد عالج الاختلافات بين أئمة المذاهب الإسلامية حول الروايات الاقتصادية الواردة في الكتاب باستخدام المنهج المقارن، وبالتالي توصل إلى رأي واحد وصحيح ومنطقي ومقنع أيضاً ، أما كتاب تلخيص السياسة فتبين أن لأبن رشد نظرية أخلاقية ، ومنهج تربوي وفلسفة سياسية ونظرية حقوق تعبر عن رأيه الخاص حول مدينته الفاضلة ، متأثراً في ذلك بالمجتمع الذي كان يعيش فيه ، وبدولة المدينة وأنظمتها التي وضعها النبي (صلى الله عليه وسلم ) ، ومن خلال ذلك توصل الباحث إلى أمكان إقامة مدينة فاضلة في ضل الدستور الإسلامي .