رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش بلاد المغرب في معجم تاج العروس من جواهر القاموس للزبيدي
23/10/2020
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش بلاد المغرب في معجم تاج العروس من جواهر القاموس للزبيدي

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش بلاد المغرب في معجم تاج العروس من جواهر القاموس للزبيدي

 ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ ( بلاد المغرب في معجم تاج العروس من جواهر القاموس للزبيدي (ت1205هـ/1790م) دراسة تاريخية . هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة فاطمة قاسم مجيد , واشرف عليها الأستاذ المساعد الدكتورة بهار احمد جاسم الى تسليط الضوء على أسماء المدن والأماكن والمواضع والقرى لاسيما مدن وقرى بلاد المغرب العربي في معجم تاج العروس من جواهر القاموس للزبيدي. توصلت الدراسة الى نتائج عدة أهمها إن معجم تاج العروس لم يكن معجماً مخصصاً للمادة اللغوية فحسب وإنما يُعد كتاباً حاوياً على معلومات وفيرة وغزيرة في العلوم كافة ، إذ حوى على أسماء أعلام المدن ، كما ضم الكثير من الأحاديث والأسانيد مما أعطاه مصداقية على أثرها ذاع صيت الكتاب بين الأقطار والأمصار ، ولا يزال معيناً مهماً ينهل منه طلبة العلم والباحثين في المجالات كافة ولاسيما اللغوية والتاريخية , وان معجم التاج لم يكن كتاباً جغرافياً ولا تاريخياً ، إلا أنه ذكر العديد من أسماء المدن والأماكن والمواضع والقرى لاسيما مدن وقرى بلاد المغرب العربي لاسيما التي يسكنها قبائل البربر ، وقد بلغ عددها في التاج (48) ما بين مدينة وقرية ورقعة جغرافية . بينت الدراسة إن تاج العروس يعد من المعاجم المهمة إذ لم يزل يقدم خدمة لطلبة العلم ويرقى نحو المعالي ، ويحوي على جميع العلوم من الأحاديث والأسانيد ، ويذكر الزبيدي قائلاً : " جمعته في زمن أهله بغير لغة يفخرون وصنعته كما صنع نوح عليه السلام الفًلك وقومه منه يمخرون ، وسميته : تاج العروس من جواهر القاموس .