رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش كتب الجمل في النحو - دراسة موازنة
22/11/2020
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش كتب الجمل في النحو - دراسة موازنة

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش كتب الجمل في النحو - دراسة موازنة كتب / إعلام الكلية : ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (الجمل في النحو دراسة موازنة ) . هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة هيفاء مجيد جاعد ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتورة غادة غازي عبد المجيد ، الى الكشف عن وجود التشابه والاختلاف بين كتب الجمل في النحو . توصلت الدراسة أن كتب (الجمل في النحو) تقاربت في ما بينها من حيث أَنَّها اتسمت بسمة الاختصار، والاختزال ، وسهولة عرض الأبواب النحوية وتبوبيها؛ إذ كانت غاية التأليف لديهم تعليمية – أوّلًا – وهذا انعكاس واضح في طريقة التأليف، وأسلوب الكتابة الذي اتسم بالسهولة، والوضوح ، والبعد عن التعقيدات والتفريعات؛ لأَنَّ هذه الكتب وُضعت للمبتدئين في علم النحو. أظهرت الدّراسة أَنَّ ثمة مصطلحات صوتية وصرفية، فضلًا عن المصطلحات النحوية في كتب أصحاب الجمل، ولاسِيَّمَا الزجّاجي والجرجاني، وأَنَّ حدودَ الزجّاجي كانت متنوعة منها: النحوية، والصرفية، والصوتية، أَمّا حدود ابن شقير والجرجاني فكانت حدودًا نحويةً فحسب ، مع خلو كتاب الجرجاني من المسائل الخلافية لم يتعرض إليها في كتابه، والذي ذكرها ابن شقير والزجاجي، وقد اختلف ابن شقير عن الزجّاجي بأَنَّهُ ذكر مسألة خلافية واحدة، في حين كان الزجّاجي أكثر ذكر للمسائل الخلافية، ومن الملاحظ أَنَّ المسائل عند أصحاب الجمل اختلفت في موضوعاتها، وتناولها، وترتيبها. أوضحت الدراسة ان تعليلات أصحاب الجمل انمازت بالسهولة والوضوح بعيدة عن التكلّف، والغموض، والتفلسف المنطقي الذي نلحظه في بعض الكتب النحوية، وهذا أمر بديهي؛ لأَنَّ كتب الجمل أُلّفت لغرض تعليمي ، وأورد أصحاب الجمل مجموعة كبيرة من الشواهد القُرآنية وكلام العرب من الشعر والنثر، أَمّا الأحاديث النّبويّة الشّريفة والأمثال؛ إذ وجدت عند ابن شقير والزجاجي، أَمّا الجرجاني فلم يستشهد بهما، والملاحظ أَنَّ أصحاب الجمل كانوا يستشهدون بأشعار داخل عصور الاحتجاج وأشعار المولدين الذين كانوا خارج عصور الاحتجاج، إِلَّا الجرجاني فإِنَّهُ لم يستشهد بشعر الشعراء المولدين.