كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة تخصيصية بالأدب الإنكليزي (المسرح العراقي بين السخرية والجدية)
20/12/2020
كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة تخصيصية بالأدب الإنكليزي (المسرح العراقي بين السخرية والجدية)

كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة تخصيصية بالأدب الإنكليزي (المسرح العراقي بين السخرية والجدية) .

عقد قسم اللغة الإنكليزية في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ندوة تخصصية بالأدب الإنكليزي (المسرح العراقي بين السخرية والجدية) . تضمنت الندوة التي شارك في مناقشة محاورها الأستاذ الدكتور لمى ابراهيم البر زنجي , والأستاذ المساعد الدكتور ناهض فالح سليمان , تقديم عرض لأبرز ما مر به المسرح العراقي من مراحل ابتداء ً من المسرح الطقسي في الكنائس , وصولاً الى المسرح التجريبي الذي ابتدأ مع ثمانيات القرن الماضي ومن ثم المسرح الحديث والمعاصر . اوضحت الندوة ان مع كل مرحلة من مراحل تطور المسرح يطرح لطرائق عرض جديدة ومغايرة عن المراحل السابقة تبعاً للفنانين الذين يقدمونه , وتبعا للمرحلة السياسية التي تؤثر فيه تأثيرا مباشرا , كما انه منذ تأسيس المسرح العراقي قبل قرابة 140 عام لم يعمد المسرح العراقي الى الانفتاح بالكامل على المدارس والاتجاهات المسرحية وأساليب العرض مما أوقع المسرح ونهجه في اغلب الأحيان في ما يمكن تسميته بالتعصب الاسلوبي , في حين ان المسرح بطبيعته ميال الى التنوع والتجديد في أساليب وطرائق عرضه . بينت الندوة ان المسرح العراقي بعد عام 2003 وجد نفسه امام نقطة تحول ثقافي واجتماعي وفي فضاء واسع من الحرية , لكنه أيضا وجد نفسه امام رقيب اجتماعي وتحولات سياسية وثقافية كبيرة قرر مواجهتها والاصطدام بها بوساطة أساليب عرض اكثر امتاعاً وجرأةً ووضوحاً , فما عاد التشفير والاسقاط والترميز مجدياً , وما عاد الحوار والكلمة والثرثرة على خشبة المسرح مؤثرة ومقنعة , وهذا ما شجع على أساليب عرض جديدة ومتنوعة في نقد الظواهر الاجتماعية والسياسية بكثير من الجرأة .