رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش تدهور تربة ريف مركز قضاء الخالص
02/06/2021
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش تدهور تربة ريف مركز قضاء الخالص

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش تدهور تربة ريف مركز قضاء الخالص

 

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (تدهور تربة ريف مركز قضاء الخالص ) .

هدفت الدراسة التي تقدم بها الطالب احمد طلال أكرم محمد , واشرف عليها الأستاذ المساعد الدكتورة هاله محمد سعيد , الى الكشف عن مدى تدهور تربة ريف مركز قضاء الخالص ، وأبرز المشاكل التي تعاني منها التربة .

توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة كان من ابرزها ان الدراسة اظهرت الاختلاف الخضري للنبات( NDVI ) ، والى تركز النباتات القليلة جدا في الاجزاء الشمالية من المنطقة ، بينما تتركز النباتات الغنية جدا في الأجزاء الوسطى والجنوبية ومع امتداد نهر دجلة وتقلص المساحة التي تشغلها بنسبة ( 2%) خلال مدة التي تطلبتها الدراسة ، وبتطبيق المؤشرات النباتية تبين كل من ( الناي، جديدة الاغوات ، المجدد والسيد ، الخويلص ، كشكين الأولى تعرضت الى التدهور, كما كشفت الد راسة  بتطابق مؤشر ( IPVI و SAVI ) مع المؤشر ( NDVI ) في كون الغطاء النباتي يتواجد في الأجزاء الجنوبية والوسطى ومع امتداد نهر دجلة  وتتقلص  خلال مدة الدراسة ، بينما الاراضي الجرداء تتركز في الأجزاء الشمالية من المنطقة وتأخذ بالاتساع خلال مدة الدراسة , أيضا من خلال مؤشر القشرة البيولوجية نجد ان القشرة القوية والقوية جدا هي المسيطرة على المنطقة خلال سنوات الدراسة .

اوصت الدراسة بضرورة توجيه الفلاحين في استخدام طرق الري الحديثة والابتعاد عن الطرق التقليدية في سقي المزروعات من اجل تقليل كميات الاملاح التي تتراكم في التربة بعد تبخر المياه منها، كذلك نشر الوعي بين الفلاحين بأهمية  التربة كمورد طبيعي مهم, كذلك اعتماد التقانات الحديثة مثل التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية في اعداد الخطط الاستراتيجية  والمشاريع التنموية واتخاذ القرار , كما اوصت باستغلال واستثمار المساحات الكبيرة من الأراضي الجرداء في المنطقة بمختلف المشاريع الاقتصادية من اجل الحد من تزايد نسبة هذه المساحات الجرداء وضرورة العمل عمى تشجير الأراضي  المعرضة للتصحر من اجل التقليل من تدهور التربة.