رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التنمية الريفية المستدامة في ريف مر كز قضاء المقدادية
12/06/2021
رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التنمية الريفية المستدامة في ريف مر كز قضاء المقدادية

رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش التنمية الريفية المستدامة في ريف مر كز قضاء المقدادية كتب / إعلام الكلية : ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة ديالى رسالة الماجستير الموسومة بـ (التنمية الريفية المستدامة في ريف مر كز قضاء المقدادية ) . هدفت الدراسة التي تقدمت بها الطالبة فاطمة اسماعيل حميد ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتور عبد الأمير أحمد عبدالله ، الى معرفة التغيرات في التنمية الريفية المستدامة في ريف مركز قضاء المقدادية وتحليل امكانات التنمية الريفية المستدامة . توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة كان من ابرزها أن منطقة الدراسة تمتاز باحتوِائها على امكانات طبيعية وبشرية يمكن الاعتماد عليها في التنمية الريفية المستدامة , ولكنها في حاجة الى تخطيط واستراتيجيات وجهود من اجل استثمارها واستغلالها على الوجه الامثل في عملية التنمية ، ووجود المواد الاولية مثل الحصى والرمل وبكميات هائلة من الممكن استغلالها في عملية التنمية المستدامة ، فضلا عن وجود انواع عدّة من الترب وإِن التربة السائدة هي تربة كتوف الانهار . بينت الدراسة محدودية النشاط السياحي , حيث أَنه يعتمد على مكان سياحي واحد وامتد الاهمال الى جميع المرافق التي يمكن استغلالها سياحيا والاماكن الاثرية والدينية ، ومحدودية الاستثمار في نشاط الاستزراع السمكي وحقول الدواجن لاسيما الدجاج البياض ، وأَن مستويات نسب الامية شهدت ارتفاعا ملحوظا بعد سنة 2007 لاسيما في عدد الاناث عنه في الذكور ، وانخفاض في الخدمات المقدمة للبنى التحتية من المياه الصالحة للشرب و الكهرباء والنقل , لاسيما افتقار منطقة الدراسة للطرق المعبدة. أوصت الدراسة بضرورة تنويع الانتاج الزراعي والاهتمام بزراعة محاصيل الفاكهة ودعم اسعارها وتوفير المبيدات للفلاحين واعطاء القروض من اجل التوسع في زراعتها وتوفير مصادر الطاقة والاسمدة بأسعار مناسبة والتوسع في الزراعة افقيا وعموديا ، والعمل على تامين الموارد المائية وتبطين الانهار وتشجيع المزارعين على استخدام طرق الري الحديثة واستخدام تقانات الري بالرش والتنقيط لتجنب الهدر المائي ، واقامة مشاريع استصلاح الاراضي والبزول للتخلص من مشكلة الملوحة ، وتطوير الخدمات المجتمعية وخدمات البنى الارتكازية بما يسهم في خلق توازن بين الريف و المدينة ، ومنع الزحف العمراني بإيجاد اليات تحد من استغلال الاراضي الزراعية لأنشاء المستوطنات او المعامل او المشاريع التجارية و الصناعية .