كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في مشاركة الصحابة الذين نزل فيهم القرآن في السرايا
04/07/2021
كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في مشاركة الصحابة الذين نزل فيهم القرآن في السرايا

كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في مشاركة الصحابة الذين نزل فيهم القرآن في السرايا

كتب / إعلام الكلية :

عقد قسم التاريخ في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ندوة في مشاركة الصحابة الذين نزل فيهم القرآن في السرايا .

وضحت الندوة التي ناقشت محاورها الاستاذ الدكتور سماهر محيي موسى إن القرآن الكريم يعد كتاب الله المنزل والذي تتابع نزوله على مرحلتين خلال مدة زمنية تراوحت بحدود ٢٣ عاماً متمثلة بحقبة المبعث النبوي حتى وفاة الرسول (ص) وقد استمرت تلك المرحلة على عهدين الأول المكي وهو وجود الرسول في مكة والعهد المدني تمثل وجوده (ص) في المدينة المنورة وهذه المرحلة هي فحوى البحث إذ تحولت فيها السياسة السلمية إلى مهاجمة خصوم الدعوة عن طريق إرسال السرايا والغزوات لصد الهجمات عن المدينة ودفع أذى المشركين عنها.

بينت الندوة تشكل السرايا التي كان يبعثها النبي (صلى الله عليه وسلم) بعدا حيويا استراتيجيا، وتختلف غاياتها باختلاف المتطلبات التي يعيشونها في هذه المرحلة أو تلك، اذ بدأت اولاً بقطع طريق التجارة المكية الى بلاد الشام، الذي ادى بدوره الى اضعاف اقتصاد قريش المعتمد على التجارة، فضلاً عن حاجة المسلمين الى الاموال تعويضاً لما فقدوه في هجرتهم من مكة الى المدينة، وبعد قوة المسلمين وانتصارهم في بدر، بدأت هذه السرايا مرحلة جديدة وهي تأديب بعض قبائل العرب التي كانت تشكل خطرا على الإسلام، والاغارة عليهم وغنيمة أموالهم، وكان يتخلل هاتين المرحلتين سرايا خاصة يبعثها النبي (صلى الله عليه وسلم) للتخلص من بعض المعادين للدعوة الإسلامية، وهناك اختلاف في تحديد مصطلح السرايا بين الباحثين، وأقرب الاقوال والتي الاعتماد عليها هو ان السرية مجموعة يبعثها النبي (صلى الله عليه وسلم) من غير أن يخرج معهم، فإذا خرج معهم تسمى غزوة، وعلى هذا الاساس فإننا نذكر هذا السرايا التي بعثها النبي (صلى الله عليه وسلم) الى الجهات المختلفة ، مبينين دور الصحابة الذين نزل فيهم القرآن في هذه السرايا ، ويبلغ عددها (42) سرية مرتبة بحسب التسلسل التاريخي .