كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الضغوط المهنية وعلاقتها بفاعلية الذات البحثية لدى تدريسي الجامعة
09/07/2021
كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الضغوط المهنية وعلاقتها بفاعلية الذات البحثية لدى تدريسي الجامعة

كلية التربية للعلوم الإنسانية تناقش الضغوط المهنية وعلاقتها بفاعلية الذات البحثية لدى تدريسي الجامعة

كتب / إعلام الكلية :

ناقشت كلية التربية للعلوم الإنسانية رسالة الماجستير الموسومة بـ (الضغوط المهنية وعلاقتها بفاعلية الذات البحثية لدى تدريسي الجامعة ) .

هدفت الدراسة التي تقدم بها الطالب علي جعار لفته ، وأشرف عليها الاستاذ الدكتورة زهرة موسى جعفر ، الى التعرف على الضغوط المهنية لدى تدريسي الجامعة ، وفاعلية الذات البحثية لديهم  ، والعلاقة الارتباطية بين الضغوط المهنية وفاعلية الذات البحثية لدى تدريسي الجامعة.

توصلت الدراسة الى استنتاجات عدة كان من أبرزها إن طبيعة الظروف والخبرات التي يتعرض لها الاستاذ الجامعي في مجتمعنا العراقي ادت الى ارتفاع الضغوط المهنية لديه  ، وإن ارتفاع فاعلية الذات البحثية لدى تدريسي الجامعة الذي يعكس تفاني الاساتذة في عملهم ورغبتهم في دفع عجلة التطور في البلد الى الامام من خلال الغزارة في انتاج البحوث العلمية ، وإن الظروف البيئية تتشابه لكلا الجنسين وكلا التخصصين أَدى إلى عدم وجود فرق في العلاقة بين المتغيرين تبعاً لمتغيرات الجنس (ذكوراً - اناثاً) والتخصص (علمي - انساني) واللقب العلمي ( استاذ – استاذ مساعد – مدرس – مدرس مساعد ) وسنوات الخدمة .

أوصت الدراسة بضرورة قيام الوحدات الارشادية في الكليات اجراء مسح لمشكلات الضغط والتي تساعد الاساتذة الجامعيين على مقاومة الضغوطات واساليب التعامل معها ، وعلى وحدات التعليم المستمر عقد دورات تدريبية  وندوات علمية وثقافية تتضمن توجيهات ارشادية وتربوية على ان يكون كادر الدورات من العناصر المؤهلة ومن ذوي الخبرة القادرين على تقديم الخدمات النفسية والارشادية للكوادر التدريسية ، وعلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العمل على تحسين البيئة الجامعية وكل ما من شأنه رفع مستوى الكادر التدريسي من تهيئة جميع الظروف البيئية والصحية والنفسية .