كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في ( الهايكو ) شعر أم ماذا ؟ !
09/07/2021
كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في ( الهايكو ) شعر أم ماذا ؟ !

كلية التربية للعلوم الإنسانية تعقد ندوة في ( الهايكو ) شعر أم ماذا ؟ !

كتب / إعلام الكلية :

عقد قسم اللغة العربية في كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة ديالى ، ندوة في ( الهايكو ) شعر أم ماذا ؟ ! .

أكدت الندوة التي أدارها وناقش محاورها الاستاذ المساعد الدكتور سعيد عبد الرضا إن الأشكال الشعرية الجديدة تثير جدلا بين مناصر ومعارض بدعوى إن هذه الأشكال لا ترتبط بثوابت الشعر العربي الموروثة والثابتة ، وتمثل خروجا خطيرا عليها ، وهذا ما شاهدناه عند ظهور حركة الشعر الحر ، ويأتي هذا الشكل الجديد ( شعر الهايكو ) ليضيف جدلا عميقا لدى النقاد ضمن محاولة تقيمه من حيث الاقتراب أو الابتعاد عن ثوابت الشعر العربي ، لا سيما وأن هذا الشعر هو وليد بيئة غربية بثقافتها وآدابها وحضارتها ولغتها .

بينت الندوة إن شعر الهايكو يمثل الشعر الياباني وبناؤه يتم خلال الفاظ بسيطة للتعبير عن المشاعر الجياشة والأحاسيس العميقة ، ويتألف من بيت واحد فقط مكون من سبعة عشر مقطعا صوتيا ( ضمن اللغة اليابانية ) وتكتب من ثلاثة أسطر ، ومن هنا تكمن الفروقات الأساسية عن الشعر العربي ، بيد أن الشعر العربي وصل الى النمط في البناء الشعري من خلال النصوص المترجمة وحاول أن يقدم تجربة تقترب من هذا الشعر ، وأول من كتب هو الشاعر ( عز الدين المناصرة ) ، وتبعه عدد غير قليل من الشعراء لا سيما الشعراء الشباب .

وقدمت الندوة تعريف لشعر الهايكو على أنه قطعة شعرية مكثفة ومركزة جدا تكتب بلغة بسيطة بعيدة عن التفنن بالسلوب والشكل ، لكنها تمثل السهل الممتنع ، وقادرة على التقاط اللحظة المناسبة ضمن معاني عميقة في موضوعات مألوفة .